الأخبار العاجلة
ارتفاع عدد الإصابات بفيروس "كورونا" شمالي سوريا إلى 11 حالة بعد تسجيل ثلاث حالات جديدة (وزارة الصحة في الحكومة المؤقتة) - 20:31 جرحى مدنيون بينهم أطفال بغارات جوية يرجح أنها روسية على مدينة الباب شمال حلب (ناشطون) - 20:30 طائرات حربية يرجح أنها روسية تشن غارة بالصواريخ على مدينة الباب شمال حلب (ناشطون) - 20:27 انفجار مجهول السبب في مدينة الحسكة شمالي شرقي سوريا دون ورود أنباء عن إصابات (مصادر محلية) - 18:13 طائرات حربية روسية تشن غارات على بلدة سفوهن في جبل الزاوية جنوب إدلب (ناشطون) - 18:23 صحة إدلب تخلي المحجورين في مشفى باب الهوى شمال إدلب بعد التأكد من عدم إصابتهم بفيروس "كورونا" (مصدر طبي) - 18:00 إصابة رجل وامرأة بقصف مدفعي لقوات النظام على بلدة كنصفرة جنوب إدلب من مقراتها القريبة (ناشطون) - 18:00 مقتل مدني وإصابة أربعة آخرين بينهم طفل وامرأة بقصف صاروخي مصدره قوات النظام في الحواجز القريبة على مدينة أريحا جنوب إدلب (مصادر محلية) - 14:54 قصف جوي من طائرات حربية روسية على محيط قرية البارة جنوب إدلب (ناشطون) - 13:27 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية تل واسط غرب حماة من مواقعها في الحواجز القريبة (ناشطون) - 13:26

"هيئة التفاوض" تلتقي دول "المجموعة المصغرة" وتناقش ملف إدلب

pictogram-avatar
Editing: حسن برهان |
access_time
تاريخ النشر: 2019/06/25 19:57

سمارت-تركيا

قال رئيس هيئة التفاوض المنبثقة عن "مؤتمر الرياض 2" نصر الحريري  الثلاثاء، إن الهيئة عقدت اجتماعا مع المجموعة المصغرة حول سوريا، تركز على الأوضاع في إدلب، وضرورة وقف إطلاق النار والعمليات العسكرية. 

وأضاف "الحريري" في تغريدة على حسابه الشخصي في "تويتر"، أن الاجتماع عقد في فرنسا، وتضمن المطالبة بتنفيذ الاتفاق الموقع بين تركيا وروسيا بوقف العمليات العسكرية في إدلب، وسط خروقات من الجانب الروسي لهذا الاتفاق واستمراره بالقصف واستهداف المدنيين، بحجة مكافحة الإرهاب. 

وأكد "الحريري" أن مجموعة العمل ستستمر بتقديم الدعم الإنساني، المتمثل بالاستجابة الطارئة والعاجلة للمهجرين، وإعادة تأهيل البنى التحتية وخاصة الطبية والتعليمية، من خلال الحكومة المؤقتة، والمجالس المحلية ومنظمات المجتمع المدني. 

وأضاف "الحريري" أن ملف المعتقلين كان في أولويات النقاش، مشيرا  أن هذا الملف "إنساني فوق تفاوضي"، رغم رفض النظام فتحه.

وذكر "الحريري" أنهم اتفقوا مع عدد من الحكومات لممارسة الضغوط اللازمة على لبنان، لوقف الانتهاكات وخطاب الكراهية ضد اللاجئين السوريين، والتعامل معهم  وفق مبادئ القانون الدولي الإنساني. 

وكان قصف قوات النظام وروسيا طال خلال الأسابيع الماضية  25 منشأة طبية ما أدى لتدمير عشرين منها بشكل كلي أو جزئي، إضافة لاستهداف 12 مركزا للدفاع المدني، وأكثر من 11 فرنا، و25 مدرسة، و30 جامعا، والعديد من الأسواق الشعبية، وفق تقديرات منظمات وهيئات طبية سورية.

وتشن قوات النظام وروسيا حملة قصف جوي مكثف على إدلب وحماة وشمال اللاذقية منذ أسابيع أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح مئات الآلاف.

وتضم "المجموعة المصغرة من أجل سوريا" كلا من الولايات المتحدة، وفرنسا، وبريطانيا، وألمانيا، ومصر، والسعودية، والأردن.