الأخبار العاجلة
انهيار مبنى سكني بحي القاطرجي داخل مدينة حلب (وسائل إعلام النظام) - 12:35 تبادل أسرى بين لجيش "السوري الحر و"قوات النظام" قرب مدينة اعزاز شرق مدينة حلب (ناشطون) - 11:44 قصف مدفعي على قرية المنصورة غرب مدينة حماة مصدره قوات النظام المتمركزة في بلدة جورين القريبة (ناشطون) - 10:38 انفجار مجهول داخل مقر لقوات النظام على محور مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي (مراصد عسكرية + ناشطون) - 10:15 ارتفاع عدد الإصابات بـ" كورونا" إلى "أربعة" أشخاص في إدلب (مصادر طبية ) - 10:02 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية قليدين في سهل الغاب غرب حماه (ناشطون) - 09:58 انتخاب نصر الحريري رئيسا جديدا لـ "الائتلاف الوطني السوي" خلفا لأنس العبدة (بيان) - 15:43 عزل مشفيين جديدين والحجر على كوادرهما بعد ارتفاع الإصابات "بكورونا" في إدلب وحلب (مصدر طبي ) - 11:40 قتلى وجرحى بقصف طيران مجهول رتل عسكري لميليشيات إيرانية شرقي ديرالزور(ناشطون ) - 11:38 أربعة جرحى بانفجارسيارة مفخخة في مدينة الباب شرقي حلب( مصدر طبي) - 11:29

مئات النازحين يغادرون مخيم الركبان إلى مناطق النظام

pictogram-avatar
Editing: عبد الله الدرويش |

سمارت-حمص

خرج الأربعاء، مئات النازحين من مخيم "الركبان" (240 كم جنوب شرق مدينة حمص) وسط سوريا، إلى المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري.

وقال رئيس المجلس المحلي لمخيم "الركبان" محمد درباس الخالدي في تصريح إلى"سمارت" إن نحو 1000 نازح نحو 80 بالمئة منهم نساء وأطفال ورجال كبار بالسن غادروا المخيم نحو معبر "جليغم" الخاضع لسيطرة قوات النظام، مشيرا أن معظم المغادرين من أبناء محافظة حمص.

وأضاف "درباس" أن خروج النازحين من مخيم "الركبان" إلى المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام يكون بعد التنسيق بين لجنة من "هيئات المجتمع المدني" بمخيم الركبان وممثلي النظام وروسيا.

وأردف "درباس" أن قوات النظام ستنقل النازحين إلى مدارس في مدينة حمص حولتها لمراكز إيواء، وبعد أن تنتهي من التحقيق والتفتيش، يحق للنازحين الخروج من المدارس والسكن شرق مدينة حمص، حيث يبنون خيم أو يستقرون في مزارع لهم أو لأقاربهم الذين هم خارج سوريا.

وسبق أن قال ناشطون محليون لـ "سمارت" إن نصف قاطني مخيم الركبان خرجوا منه منه باتجاه المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) والجيش السوري الحر، منذ بدء تطبيق الخطة الروسية لإخلاء المخيم قبل نحو سبعة أشهر.

ويفرض النظام منذ بداية تشرين الأول الفائت، حصارا على مخيم الركبان مانعا دخول المواد الغذائية والطبية له، وسط مناشدات من إدارته لإيصال المساعدات لأكثر من 50 ألف شخص كانوا بداخله، يعيشون  أوضاعا إنسانية صعبة، كما توفي العديد من الأطفال نتيجة  نقص الأدوية والرعاية الطبية.