الأخبار العاجلة
"صحة الحكومة المؤقتة" سيجري اختبار عينات الإصابة بفيروس "كورونا" في الأراضي السورية - 08:46 "المجلس الإسلامي" يدعو لطرد إيران من منظمة التعاون جراء الإساءة لقبر عمر بن عبد العزيز (بيان) - 07:12 قوات النظام تستقدم تعزيزات عسكرية مزودة بمدافع هجومية إلى جبهات القتال في محافظات حماه وحلب وإدلب ( مصدر عسكري) - 18:49 النظام يمدد المهل القانونية الواردة في تشريعات الضرائب والرسوم التي يجب استيفائها ابتداء من 22-3-2020 (وسائل إعلام النظام) - 15:47 "حكومة النظام" تستأنف دوام العاملين في القطاع العام اعتباراً من غدا الاثنين (إعلام النظام) - 12:33 قتلى وجرحى بانفجار اسطوانة غاز سفري بإدلب (ناشطون محليون) - 11:41 "الحكومة المؤقتة" تبدأ بإنشاء وحدات طبية مجهزة شمال حلب لمواجهة فيروس "كورونا"(وزير الصحة) - 11:30 أكثر 750 ألف نازح ينتظرون العودة إلى منازلهم في حلب وإدلب منذ وقف إطلاق النار(منسقو الاستجابة) - 11:04 جريح بانفجار لغم في أرض زراعية شمال حماة ( ناشطون+ إعلام النظام) - 10:01 أهال يحتجون على تدهور الوضع المعيشي والاقتصادي في السويداء (مصادر محلية) - 08:57

إصابة قائد ميليشيا "الجبهة الشعبية" معراج أورال بمحاولة اغتيال في اللاذقية

pictogram-avatar
Editing: ميس نور الدين |
access_time
تاريخ النشر: 2019/07/06 15:24

سمارت - اللاذقية

أصيب قائد ميليشيا "الجبهة الشعبية لتحرير لواء اسكندرون" معراج أورال السبت، بانفجار عبوة ناسفة في محافظة اللاذقية شمالي غربي سوريا، وأعلنت كتائب "أبو عمارة" التابعة للجيش السوري الحر مسؤوليتها عن ذلك.

وقالت ميليشيا "الجبهة الشعبية" عبر وسائل إعلامها، إن "أورال"(المعروف أيضا باسم علي كيالي) أصيب بجروح بالغة نقل على إثرها إلى مشفى قريب نتيجة تعرضه لمحاولة اغتيال جديدة عبر تفجير عبوة ناسفة خلال عبوره بسيارته من ريف اللاذقية، دون أن تحدد مكان الحادثة بدقة.

 ونشرت ميليشيا "الجبهة الشعبية" صورة لـ "أورال" تظهره وهو مستلقي على سرير طبي ملطخ بالدماء، متهمة المخابرات التركية بالمسؤولية عن العملية.

فيما أكد قائد كتائب "أبو عمارة" التابعة لـ "الحر" مهنا جفالة بتصريح إلى "سمارت"، أنهم مسؤولين عن محاولة اغتيال "أورال" إلا أنه لم يكشف تفاصيل العملية.

وسبق أن تعرض "أورال" لمحاولة اغتيال عبر استهدافه بعبوة ناسفة على طريق صلنفة باللاذقية الخميس 6 أيلول 2018، وأعلنت "أبو عمارة" مسؤوليتها عن ذلك حينها.

ويلقب ناشطون سوريون "أورال" بـ"جزار بانياس" لقيادته ميليشيا "الجبهة الشعبية" خلال تنفيذ مجزرة في قرية البيضاء قرب مدينة بانياس، في أيار 2013، التي راح ضحيتها أكثر من سبعين قتيلا مدنيا بينهم نساء وأطفال، أحرق بعضهم.

وأدرجت تركيا "أورال" الذي يحمل جنسيتها على "القائمة الحمراء" بـ"قائمة الإرهابيين المطلوبين"، كونه المتهم الأول بتفجير مدينة الريحانية الذي أدى لمقتل أكثر من 50 مدنيا في 2013.

وطلبت الحكومة التركية من روسيا تسليم أورال" عند مشاركته مع وفد النظام السوري في شباط 2017 بـ"مؤتمر الحوار الوطني السوري" بمدينة سوتشي الروسية.

وسبق أن قالت حركة "أحرار الشام الإسلامية" إنها قتلت "أورال" باستهداف موكبه بقذائف المدفعية في آذار 2016، لينفي ذلك في أكتوبر من العام ذاته بمقطع مصور يظهر به، قبل أن يصاب بعدها بأيام بتفجير استهدف مقره في مدينة اللاذقية.