الأخبار العاجلة
"الشبكة السورية لحقوق الانسان" توثق مقتل 125 مدنيا في أيار بينهم 26 طفلاً وست نساء (تقرير) - 18:50 "محلي الباب" يعلن ايقاف خدمات النت الفضائي والسماح بالأكبال الضوئية فقط بداية من شهر تموز المقبل (بيان ) - 16:34 انفجارعبوة ناسفة في بلدة جنديرس شمال حلب ولا أنباء عن إصابات (ناشطون) - 14:49 مصرف سوريا المركزي يهدد بالملاحقة القضائية لأي شخص يستلم حوالة مالية خارج الشركات المرخصة من قبله ( بيان ) - 13:38 حكومة النظام تعلن تسجيل إصابة جديدة بفيروس "كورونا" ليرتفع العدد إلى 123 شخصا (وزارة الصحة) - 12:34 تحركات لمجموعات مشاة من الجيش التركي في منطقة أريحا بإدلب (ناشطون محليون) - 11:47 ثلاثة قتلى بينهم طفل وجريح بانفجار قنبلة غرب إدلب (الدفاع المدني) - 11:19 "حكومة الإنقاذ" تعفي المركبات من رسوم التسجيل حتى منتصف حزيران(بيان) - 11:05 "صحة الحكومة المؤقتة" سيجرى اختبار عينات الإصابة بفيروس "كورونا" في الأراضي السورية - 08:46 "المجلس الإسلامي" يدعو لطرد إيران من منظمة التعاون جراء الإساءة لقبر عمر بن عبد العزيز (بيان) - 07:12

إصابة 25 شخص بعضات كلاب "مسعورة" خلال شهر واحد في درعا

pictogram-avatar
Editing: ميس نور الدين |
access_time
تاريخ النشر: 2019/07/08 10:55

سمارت - درعا
أصيب عشرات الأشخاص نتيجة تعرضهم لعضات كلاب "مسعورة" بمحافظة درعا الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري جنوبي سوريا وسط غياب دور مؤسسات النظام في مكافحتها و تأمين المصل المضاد.

وقال مصدر طبي في "المشفى الوطني" بمدينة درعا لـ "سمارت" الأحد، إنهم وثقوا إصابة 25 رجل وامرأة وطفل نتيجة عضات الكلاب خلال الشهر الجاري في درعا، بينهم 17 شخص بدوي هاجمت الكلاب خيامهم التي يقيمون فيها قرب قرية السهوة.

وأضاف المصدر الطبي أنهم حولوا الحالات المصابة إلى مشافي العاصمة دمشق نتيجة فقدان الأدوية والمصل المضاد الذي يستخدم للعلاج من عضات الكلاب في مشافي درعا.

بدوره قال أحد سكان قرية نصيب يلقب "أبو محمد الرفاعي"، إن كلبا مسعور عض قدم طفله البالغ 12 عاما، اضطر إلى إسعافه لمشافي دمشق لعدم توفر المصل في "المشفى الوطني" والمشافي الخاصة بدرعا.

واشتكت امرأة تلقب "أم رامي" من إهمال مؤسسات النظام في تأمين المصل لمشافي درعا وتجاهل مكافحة الكلاب المسعورة وترحيل النفايات التي تسببت بانتشارها، مشيرة أن طفلها تعرض لعضة كلب أمام منزله في بلدة أم ولد وأسعفته إلى مشافي دمشق لعدم توفر المصل في درعا.

​ويتركز انتشار الكلاب الشاردة والمسعورة (المصابة بداء السّعار) في مكاب النفايات والمناطق المأهولة بأعداد قليلة من السكان في درعا، بحسب مصادر محلية.

وتوفي طفل رضيع وأصيب آخر في أحد مخيمات البدو قرب مدينة طفس عقب تعرضهما لعضة كلاب "مسعورة" يوم 23 كانون الأول 2018، سبق ذلك وفاة طفل في قرية العجمي التابعة لناحية مزيريب.

ويهمل النظام السوري الشكاوى المقدمة لمؤسساته من الأهالي في المناطق الخاضعة لسيطرته، حول ضرورة إيجاد حلول لتحسين الواقع الصحي والخدمي مثل تجمعات القمامة وأزمة نقص الغاز وغيرها من الخدمات