الأخبار العاجلة
إصابة مدير مكتب منظمة "عطاء" الإغاثية في جرابلس بحلب نتيجة انفجار عبوة ناسفة بسيارته (ناشطون) - 20:21 اغتيال عنصرين من قوات الشرطة في بلدة الراعي شرق حلب (الدفاع المدني) - 10:15 الليرة السورية تستمر في الانهيار أمام الدولار متجاوزة حاجز الـ 1800 (مصادر خاصة) - 09:19 الميليشيات الإيرانية  تطرد عددا من عناصرها  رفضوا المناوبات الليلية غرب دير الزور(مصادر محلية) - 08:19 الفصائل العسكرية تصد محاولة تقدم لقوات النظام قرب حرش بينين جنوب إدلب (ناشطون) - 08:08 جرحى مدنيون بإطلاق نار من عصابة خطف في دير الزور (مصادر محلية) - 07:56 مقتل شاب من دير الزور تحت التعذيب في سجون النظام السوري (مصادر محلية) - 07:05 " الشرطة العسكرية" تحتجز نساء متهمات بالانتماء لـ "وحدات حماية الشعب" كانو معتقلات لدى فصيل "فرقة الحمزات" في مدينة عفرين بحلب (ناشطون) - 18:57 توقيع اتفاق بين "فرقة الحمزات" وممثلين عن أهالي دمشق النازحين في مدينة عفرين يتضمن تقديم المتهمين بحادثة إطلاق النار إلى القضاء ( وثيقة اتفاق) - 16:19 مظاهرة في مدينة إدلب ضد النظام في جمعة " عودة المدنيين وحمايتهم مسؤولية أممية" (ناشطون محليون) - 13:22

"تحرير الشام": عشرات القتلى والجرحى لقوات النظام وروسيا شمال حماة

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2019/07/08 19:58

سمارت - حماة

أعلنت "هيئة تحرير الشام" الاثنين، مقتل وجرح عشرات العناصر لقوات النظام السوري وروسيا خلال محاولتهم التقدم شمال مدينة حماة وسط سوريا.

ونقلت وسائل إعلام "تحرير الشام" عن مصدر عسكري قوله إن أكثر من 30 عنصرا لقوات النظام قتلوا وجرح العشرات، مشيرا أن بين الجرحى جنود روس وذلك خلال محاولتهم التقدم باتجاه قرية تل ملح بريف حماة الشمالي.

وأوضح المصدر أن الفصائل العسكرية بـ"غرفة عمليات الفتح المبين" استهدفت برميات المدفعية قوات النظام والروس بعد فشلهم التقدم باتجاه قرية تل ملح.

إلى ذلك، لفت مصدر خاص لـ"سمارت" أن خمسة عناصر من قوات النظام قتلوا في محيط قرية كفرهود نتيجة انفجار صاروخ خلال إطلاقه من الراجمة.

وقصفت القوات الروسية المتمركزة في معسكر لها قرب مدينة محردة بالمدفعية الثقيلة أطراف مدينة كفرزيتا وبلدة الطامنة وقرية الزكاة، دون معلومات عن خسائر بشرية.

ويشهد ريف حماة الشمالي منذ نيسان الماضي، عمليات عسكرية متبادلة بين قوات النظام والميليشيات الموالية لها من جهة، والكتائب الإسلامية والجيش السوري الحر من جهة أخرى، أسفرت عن سيطرة قوات النظام على بلدتي قلعة المضيق وكفرنبودة إضافة إلى عدة قرى، كما أدت لقتلى وجرحى من الطرفين.