الأخبار العاجلة
"صحة الحكومة المؤقتة" سيجرى اختبار عينات الإصابة بفيروس "كورونا" في الأراضي السورية - 08:46 "المجلس الإسلامي" يدعو لطرد إيران من منظمة التعاون جراء الإساءة لقبر عمر بن عبد العزيز (بيان) - 07:12 قوات النظام تستقدم تعزيزات عسكرية مزودة بمدافع هجومية إلى جبهات القتال في محافظات حماه وحلب وإدلب ( مصدر عسكري) - 18:49 النظام يمدد المهل القانونية الواردة في تشريعات الضرائب والرسوم التي يجب استيفائها ابتداء من 22-3-2020 (وسائل إعلام النظام) - 15:47 "حكومة النظام" تستأنف دوام العاملين في القطاع العام اعتباراً من غدا الاثنين (إعلام النظام) - 12:33 قتلى وجرحى بانفجار اسطوانة غاز سفري بإدلب (ناشطون محليون) - 11:41 "الحكومة المؤقتة" تبدأ بإنشاء وحدات طبية مجهزة شمال حلب لمواجهة فيروس "كورونا"(وزير الصحة) - 11:30 أكثر 750 ألف نازح ينتظرون العودة إلى منازلهم في حلب وإدلب منذ وقف إطلاق النار(منسقو الاستجابة) - 11:04 جريح بانفجار لغم في أرض زراعية شمال حماة ( ناشطون+ إعلام النظام) - 10:01 أهال يحتجون على تدهور الوضع المعيشي والاقتصادي في السويداء (مصادر محلية) - 08:57

"الإدارة الذاتية": 800 عائلة وصلت إلى مخيم "المحمودلي" غربي الرقة خلال أسبوعين

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2019/07/09 18:00

سمارت – الرقة

قالت "الإدارة الذاتية" الكردية إن عدد العائلات التي وصلت إلى مخيم "المحمودلي" الذي أنشأته قبل أسبوعين غرب مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا، بلغ 800 عائلة حتى الآن.

وأكد  الإداري في مخيم "المحمودلي" عبد الهادي العبد لـ "سمارت" أن عدد العائلات التي وصلت للمخيم منذ إنشائه قبل أسبوعين بلغ 800 عائلة، يقطنون في 800 خيمة من أصل 1700 تم تجهيزها بمستلزمات أولية. 

وأضاف "العبد" إن هذه العائلات نقلت من مخيم "الطويحينة" المكتظ بالنازحين، لافتا أن إدارة المخيم وزعت 2150 سلة غذائية على الأهالي  في المخيم وعلى آخرين مازالو في مخيم الطويحينة قرب الطبقة.

وسبق أن نقلت "الإدارة الذاتية" الكردية في 28 حزيران الماضي، 57 عائلة منمخيم الطويحينة إلى مخيم المحمودلي الذي أنشأته حديثا بسبب اكتظاظ المخيم الأول بالنازخين.

ونزح عشرات آلاف السوريين من مختلف المناطق السورية خلال السنوات الماضية إلى الرقة نتيجة الأعمال العسكرية التي شنتها قوات النظام السوري على بلداتهم وقراهم، أو هربا من  تنظيم "الدولة الإسلامية"، حيث يقطن معظمهم في المخيمات بينما يقيم بعضهم في منازل ضمن مراكز المدن.

ويعاني النازحون في مخيمات الرقة من ظروف إنسانية صعبة نتيجة المنخفضات الجوية وارتفاع درجات الحرارة ما يتسبب بانتشار الأمراض خاصة بين الأطفال، في ظل غياب دور المنظمات الدولية و الإنسانية عن تقديم الدعم الكافي لهم.