الأخبار العاجلة
"المجلس الإسلامي" يدعو لطرد إيران من منظمة التعاون جراء الإساءة لقبر عمر بن عبد العزيز (بيان) - 07:12 قوات النظام تستقدم تعزيزات عسكرية مزودة بمدافع هجومية إلى جبهات القتال في محافظات حماه وحلب وإدلب ( مصدر عسكري) - 18:49 النظام يمدد المهل القانونية الواردة في تشريعات الضرائب والرسوم التي يجب استيفائها ابتداء من 22-3-2020 (وسائل إعلام النظام) - 15:47 "حكومة النظام" تستأنف دوام العاملين في القطاع العام اعتباراً من غدا الاثنين (إعلام النظام) - 12:33 قتلى وجرحى بانفجار اسطوانة غاز سفري بإدلب (ناشطون محليون) - 11:41 "الحكومة المؤقتة" تبدأ بإنشاء وحدات طبية مجهزة شمال حلب لمواجهة فيروس "كورونا"(وزير الصحة) - 11:30 أكثر 750 ألف نازح ينتظرون العودة إلى منازلهم في حلب وإدلب منذ وقف إطلاق النار(منسقو الاستجابة) - 11:04 جريح بانفجار لغم في أرض زراعية شمال حماة ( ناشطون+ إعلام النظام) - 10:01 أهال يحتجون على تدهور الوضع المعيشي والاقتصادي في السويداء (مصادر محلية) - 08:57 قصف مدفعي على قريتي بينين ودير سنبل جنوبي إدلب من مواقع قوات النظام المحيطة بها (ناشطون) - 08:13

الاعتداء على الإعلامي والناطق السابق باسم الجيش الحر في قنصلية النظام باسطنبول

pictogram-avatar
Editing: Obaida Al Nabwani |
access_time
Publication date: 2019/07/09 20:10

سمارت – تركيا

اعتدى موظفون في قنصلية النظام السوري بمدينة اسطنبول التركية الثلاثاء، على الإعلامي والمتحدث السابق بإسم الجيش السوري الحر أسامة أبو زيد، أثناء وجوده داخل مبنى القنصلية.

وقال "أبو زيد" في تصريح خاص إلى "سمارت" إن أحد موظفي القنصلية وجه له شتائم وكلمات نابية بسبب ارتدائه إسوارة عليها علم الثورة السورية، وطلب منه أن يخلعها قبل أن يدخل القنصلية.

وأضاف "أبو زيد" أنه رفض خلع العلم كونه يمثل رأيا سياسيا لا علاقة للقنصلية به وفق القوانين الدولية، واتفاقية فيينا، إلا أن الموظف رفض تصديق معاملة الزواج التي تقدم بها، وقام بشتمه ومحاولة دفعه خارج مبنى القنصلية، قبل أن يقوم ثلاثة موظفين آخرين بالتهجم عليه وإخراجه.

وأكد "أبو زيد" بأنه تقدم بشكوى للشرطة التركية في أحد المخافر، ولدى مراجعة الشرطة التركية لمقر القنصلية رفض القنصل التعاون وتقديم أي من المتهمين للتحقيق.

وأشار "أبو زيد" أنه راجع قنصلية النظام في اسطنبول بناء على طلب القائم مقام التركي في منطقة "باشاك شهير" بمدينة اسطنبول، لتصديق عقد الزواج كي يستطيع تحديث بياناته لديهم.  

وتشترط الحكومة التركية، تصديق جوازات السفر والأوراق الثبوتية الصادرة عن حكومة النظام السوري للسوريين المقيمين في تركيا، ومراجعة القنصلية للحصول على التصديقات اللازمة، حيث تفرض القنصلية مبالغ مالية تبلغ مئات الدولارات على المراجعين.