الأخبار العاجلة
عناصر من تنظيم "حراس الدين" يعترضون متظاهرين ضد النظام السوري في مدينة إدلب (مصادر محلية) - 18:40 حكومة النظام تعلن تسجيل إصابة جديدة بمرض "كورونا" في ريف دمشق ما يرفع عدد الحالات المسجلة إلى 124 إصابة (وسائل إعلام النظام) - 18:17 إغلاق مكاتب حوالات و صرافة في محافظة درعا بناء على قرار من حكومة النظام ( ناشطون ) - 16:30 مقتل عنصر لقوات النظام وجرح آخر أثناء مداهمة لاعتقال مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" في مدينة الصنمين شمال درعا (مصادر محلية) - 15:19 انفجار لغمين بالقرب من الدورية الروسية التركية المشتركة الخامسة عشر على طريق "M4" بإدلب - 07:12 طائرات حربية روسية تقصف بالصواريخ الارتجاجية قرية السرمانية غرب حماة (ناشطون) - 20:38 جرحى من عناصر "قسد" بتفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارةعسكرية بالقرب من بلدة ذيبان شرق ديرالزور (مصادر محلية) - 15:04 إصابة 11 شخص بمرض "كورونا" في محافظة درعا (مصدر طبي) - 12:59 قوات النظام تقصف بالمدفعية محيط قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة (ناشطون) - 12:16 حركة نزوح جديدة يشهدها جنوب إدلب إلى الشمال السوري ( منسقو الاستجابة) - 10:25

شكاوي من رداءة الخبز المنتج في أفران "الإدارة الذاتية" بالحسكة

pictogram-avatar
Editing: ميس نور الدين |
access_time
تاريخ النشر: 2019/07/10 11:49

سمارت - الحسكة

اشتكى أهال في مدينة عامودا من رداءة نوعية الخبز الذي ينتجه الفرن الآلي التابع لـ "الإدارة الذاتية" الكردية في محافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا.

وقال مسؤول "لجنة التموين" في عامودا محمد ولي بتصريح إلى "سمارت" الأربعاء، إن رداءة الخبز يعود إلى سوء نوعية الطحين المستخدم في العجين وأيضا لأن الباعة المعتمدين يتأخرون في استلام الخبز ما يؤدي إلى تكدس الأرغفة الساخنة ما يؤثر على جودتها.

وأوضح "ولي" أن الطاقة الإنتاجية للفرن الآلي تراجعت إلى 9 أطنان يوميا بعدما كانت تنتج في وقت سابق نحو 14 طن، لافتا أنهم يضطرون إلى خلط الطحين مع نوع رديء لأن مطحنتي "الإدارة الذاتية" لا تغطي حاجة الأفران للإنتاج اليومي.

بدوره قال أحد سكان عامودا يلقب "أبو ليندا" إن الخبز الذي ينتج الفرن الآلي يحتوي على نسبة عالية من مادة النخالة وسرعان ما يصبح تالفا، ما يضطره إلى شراء الخبز من الأفران الخاصة بسعر 200 ليرة سورية رغم أن مدخوله اليومي قليل.

وأشار آخر يلقب "أبو محمود" أنه "مُجبر" على شراء الخبز الرديء من الفرن الآلي بسعر 125 ليرة لأن مدخوله لا يسمح له بشراء  الخبز من الأفران الخاصة لا سيما أن عدد أفراد عائلته كُثر.

ويشتكي العديد من سكان البلدات والقرى الواقعة تحت سيطرة "الإدارة الذاتية" من رداءة الخبز ونقص كميات إنتاجه مطالبين الأخيرة بتحسين نوعيته وفرض رقابة على الأفران والباعة.