الأخبار العاجلة
"صحة الحكومة المؤقتة" سيجري اختبار عينات الإصابة بفيروس "كورونا" في الأراضي السورية - 08:46 "المجلس الإسلامي" يدعو لطرد إيران من منظمة التعاون جراء الإساءة لقبر عمر بن عبد العزيز (بيان) - 07:12 قوات النظام تستقدم تعزيزات عسكرية مزودة بمدافع هجومية إلى جبهات القتال في محافظات حماه وحلب وإدلب ( مصدر عسكري) - 18:49 النظام يمدد المهل القانونية الواردة في تشريعات الضرائب والرسوم التي يجب استيفائها ابتداء من 22-3-2020 (وسائل إعلام النظام) - 15:47 "حكومة النظام" تستأنف دوام العاملين في القطاع العام اعتباراً من غدا الاثنين (إعلام النظام) - 12:33 قتلى وجرحى بانفجار اسطوانة غاز سفري بإدلب (ناشطون محليون) - 11:41 "الحكومة المؤقتة" تبدأ بإنشاء وحدات طبية مجهزة شمال حلب لمواجهة فيروس "كورونا"(وزير الصحة) - 11:30 أكثر 750 ألف نازح ينتظرون العودة إلى منازلهم في حلب وإدلب منذ وقف إطلاق النار(منسقو الاستجابة) - 11:04 جريح بانفجار لغم في أرض زراعية شمال حماة ( ناشطون+ إعلام النظام) - 10:01 أهال يحتجون على تدهور الوضع المعيشي والاقتصادي في السويداء (مصادر محلية) - 08:57

مقتل قيادي في الشرطة العسكرية بانفجار قنبلة داخل سيارته شرق حلب

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2019/07/10 16:40

سمارت - حلب

قتل رئيس قسم الإشارة التابع لفرع "الشرطة العسكرية" في منطقة اعزاز شمال حلب شمالي سوريا الأربعاء، بانفجار قنبلة داخل سيارته بمنطقة جرابلس القريبة.

وقال مصدر عسكري لـ "سمارت" إن رئيس قسم الإشارة  الملقب بـ "أبو عدي"  قتل نتيجة انفجار قنبلة داخل سيارته خلال ذهابه لاستقبال والدته قرب حاجز "عون الدادات"  التابع للجيش الحر، و الذي يفصل مناطق سيطرة الأخير عن مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في منطقة منبج.

وأشار المصدر الذي فضل عدم كشف هويته إلى إصابة والدة القيادي نتيجة الانفجار، ما استدعى اسعافها إلى المشفى لتلقي العلاج.

وسبق أن قال مصدر من الشرطة والأمن العام بمدينة اعزاز أمس الثلاثاء، إنهم ضبطوا  سيارة مفخخة مجهزة للتفجير في المدينة، وألقوا القبض على ثلاثة أشخاص كانوا يستقلونها.

و قتل الاثنين الماضي  ابن نائب قائد الشرطة العسكرية شمال حلب جاسم السالم وجرح آخرون بينهم "السالم"، نتيجة انفجار استهدفه في قرية الراعي شمال شرق مدينة حلب.

وتشهد محافظتا حلب وإدلب تفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت قياديين ومقاتلين في الجيش السوري الحر و الكتائب الإسلامية ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.