الأخبار العاجلة
الحكومة المؤقتة تدعو إلى اجتماع لخلية الأزمة بهدف تفعيل خطة الطوارئ بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" شمالي سوريا (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:24 إغلاق مشفى باب الهوى شمالي سوريا والسكن الخاص به بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:18 تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" في مشفى باب الهوى شمالي سوريا (بيان لوحدة تنسيق الدعم) - 17:01 مقتل عنصر من "قسد" برصاص مجهولين ببلدة البصيرة شرق ديرالزور(مصادرمحلية) - 10:52 مقتل شخص وإصابة أخر بانفجار عبوة ناسفة رزعها مجهولون بسيارتهم في درعا (مصادر محلية + ناشطون) - 10:51 الحجر على مريض قادم من تركيا في مشفى اعزاز الوطني شمال حلب لإصابته بأعراض مشابهة لاعراض "كورونا" (مصدر طبي) - 18:58 جرح إعلامي تابع لـ "لواء القدس" الإيراني بانفجار لغم في ريف حماة (وسائل إعلام النظام) - 18:44 "قسد" تعتقل شبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري) - 13:52 مظاهرة لمدرسي قرى أبو حمام والكشكية شرق مدينة دير الزور تطالب بـ "اقالة الفاسدين" (ناشطون) - 11:00 "الجبهة الوطنية للتحرير" تستهدف مواقع قوات النظام قرب جبل الزاوية في إدلب بالصواريخ وقذائف الهاون (ناشطون) - 10:27

"منسقو الاستجابة": النظام وروسيا استهدفا 221 منشأة حيوية شمالي سوريا

pictogram-avatar
Editing: ميس نور الدين |
access_time
تاريخ النشر: 2019/07/15 11:14

سمارت - إدلب 
قال "فريق منسقو الاستجابة في شمال سوريا" الاثنين، إن روسيا وقوات النظام السوري استهدفتا 221 منشأة حيوية في محافظتي حماة وإدلب وسط  وشمالي سوريا.

وأوضح "منسقو الاستجابة" في تقرير لهم اطلعت عليه "سمارت" أن القصف استهدف 63 مستشفى ومركز طبي و27 مركز للدفاع المدني السوري، 91 منشأة تعليمية وثمانية مخيمات للنازحين، 14 مخبز آلي و13 سوق شعبي إضافة إلى محطتي مياه وثلاث محطات كهرباء، منذ بدء العمليات العسكرية لروسيا والنظام في شهر شباط.

في سياق متصل أشار "الفريق" أن عدد المناطق المستهدفة بلغ نحو 143، حيث قصفت طائرات روسيا الحربية 29 منطقة، فيما استهدفت طائرات النظام الحربية والمروحية 66 نقطة بينها 38 من الطائرات الحربية، وقصف النظام بالمضادات الأرضية 48 منطقة، لافتا أن القصف على تلك المناطق تسبب بنزوح 654717 نسمة.

وتشن قوات النظام وروسيا حملة قصف جوي ومدفعي وصاروخي مكثف على إدلب وحماة منذ نيسان الفائت، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوحمئات الآلاف، ودمار واسع في البنية التحتية لا سيما المشافي والمدارس.

وتندرج محافظة إدلب وشمال حماة ضمن اتفاقي "خفض التصعيد" الذي توصلت له الدول الراعية لمؤتمر الأستانة (تركيا، روسيا، إيران) في كانون الأول 2017، وأيضا اتفاق "المنطقة المنزوعة السلاح" الموقع بين روسيا وتركيا في 17 أيلول الفائت.

وتشكل "منسقو الاستجابة" عام 2015، يضم مجموعة من المتطوعين الذين يعملون على مساعدة وإحصاء عدد المهجرين والنازحين وسط وشمال سوريا، وتوجيه المنظمات الإنسانية لمساعدتهم، وفق ما يعرف "الفريق" عن نفسه.