الأخبار العاجلة
طائرات حربية روسية تشن غارات على بلدة سفوهن في جبل الزاوية جنوب إدلب (ناشطون) - 18:23 صحة إدلب تخلي المحجورين في مشفى باب الهوى شمال إدلب بعد التأكد من عدم إصابتهم بفيروس "كورونا" (مصدر طبي) - 18:00 إصابة رجل وامرأة بقصف مدفعي لقوات النظام على بلدة كنصفرة جنوب إدلب من مقراتها القريبة (ناشطون) - 18:00 مقتل مدني وإصابة أربعة آخرين بينهم طفل وامرأة بقصف صاروخي مصدره قوات النظام في الحواجز القريبة على مدينة أريحا جنوب إدلب (مصادر محلية) - 14:54 قصف جوي من طائرات حربية روسية على محيط قرية البارة جنوب إدلب (ناشطون) - 13:27 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية تل واسط غرب حماة من مواقعها في الحواجز القريبة (ناشطون) - 13:26 الطيران الحربي الروسي يشن غارات جوية على بلدة بينين جنوبي إدلب (ناشطون + مراصد عسكرية) - 12:03 قصف جوي من طائرات حربية روسية على محيط قرية الكبينة وتلاها شمال مدينة اللاذقية (ناشطون) - 11:04 إصابة ثلاث" جنود روس" جراء "انفجار" لغم أرضي أثناء مرور "الدورية المشتركة" على طريق حلب اللاذقية (مصدر عسكري) - 11:04 ارتفاع عدد المصابين "بفيروس كورونا" إلى 5 بعد تسجيل إصابة جديدة في إعزاز غرب حلب (مصدر خاص) - 10:58

اختطاف طفلين في مدينة سلحب غرب حماة

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2019/07/17 12:16

سمارت - حماة

اختطف مجهولون طفلين ينحدران من مدينة حماة وسط سوريا، خلال توجههما إلى العمل وذلك في مدينة سلحب بريف المحافظة الغربي، وسط اتهامات لميليشيا "الشبيحة" الموالية للنظام السوري.

وقالت مصادر خاصة لـ"سمارت" الأربعاء إن الشابين (15 عاما) يعملان بأحد المعامل بمحيط مدينة سلحب حيث اختطفا خلال مرورهما بالمدينة الثلاثاء، حيث انقطع الاتصال معهما.

وتابعت المصادر أن الخاطفين اتصلوا مع ذوي الشابين الليلة الماضية، وطلبوا فدية مبلغ 30 مليون ليرة عن كل واحد خلال ثلاثة أيام وإلا سيقتلان.

واتهم أهالي من مدينة حماة ميليشيا "الشبيحة" المتواجدة بسلحب بالمسؤولية عن خطف الشابين، مؤكدين أن هذه الميليشيات تتواجد في كافة أرياف حماة الخاضعة لسيطرة قوات النظام حيث أن الأخيرة لا تقوم بأي تصرف للحد من عمليات الخطف وتحرير المدنيين.

وتشهد مدينة حماة ازدياد في معدل الجريمة وحوادث الاعتداء بغرض السرقة والتي تسجل غالبا ضد "مجهولين" وسط فلتان أمني في ظل إهمال وغياب لدور أجهزة النظام.

وتنتشر عمليات الخطف والاختفاء القسري في كافة المناطق السورية، إذ تقوم عصابات عدة باختطاف أشخاص للحصول على فدية مالية من ذويهم، بينما يختفي أشخاص آخرون ليتبين لاحقا أنهم معتقلون في أحد الأفرع الأمنية التابعة للنظام، إضافة إلى إمكانية وجود حالات خطف للإتجار بالأعضاء.