الأخبار العاجلة
حكومة النظام تعلن تسجيل إصابة جديدة بفيروس "كورونا" ليرتفع العدد إلى 123 شخصا (وزارة الصحة) - 12:34 تحركات لمجموعات مشاة من الجيش التركي في منطقة أريحا بإدلب (ناشطون محليون) - 11:47 ثلاثة قتلى بينهم طفل وجريح بانفجار قنبلة غرب إدلب (الدفاع المدني) - 11:19 "حكومة الإنقاذ" تعفي المركبات من رسوم التسجيل حتى منتصف حزيران(بيان) - 11:05 "صحة الحكومة المؤقتة" سيجرى اختبار عينات الإصابة بفيروس "كورونا" في الأراضي السورية - 08:46 "المجلس الإسلامي" يدعو لطرد إيران من منظمة التعاون جراء الإساءة لقبر عمر بن عبد العزيز (بيان) - 07:12 قوات النظام تستقدم تعزيزات عسكرية مزودة بمدافع هجومية إلى جبهات القتال في محافظات حماه وحلب وإدلب ( مصدر عسكري) - 18:49 النظام يمدد المهل القانونية الواردة في تشريعات الضرائب والرسوم التي يجب استيفائها ابتداء من 22-3-2020 (وسائل إعلام النظام) - 15:47 "حكومة النظام" تستأنف دوام العاملين في القطاع العام اعتباراً من غدا الاثنين (إعلام النظام) - 12:33 قتلى وجرحى بانفجار اسطوانة غاز سفري بإدلب (ناشطون محليون) - 11:41

شكاوي من رداءة الخبز المنتج في أفران النظام بدرعا

pictogram-avatar
Editing: ميس نور الدين |
access_time
تاريخ النشر: 2019/07/17 10:40

سمارت - درعا
اشتكى أهال في مدينة درعا من رداءة نوعية الخبز الذي تنتجه الأفران التابعة لحكومة النظام السوري جنوبي البلاد.

وقال أحد سكان حي "المحطة" بمدينة درعا لـ "سمارت" الأربعاء، إن الفرن الآلي التابع للنظام في الحي "ينتج أرغفة خبز تنبعث منها رائحة نتنة وسرعان ما تصبح تالفة"، ما يدفعه لشراء الخبز من مخبز "درعا البلد" أو من الأفران الخاصة التي تنتج خبزا سياحيا بسعر أعلى ونوعية أفضل.

وأشار شخص آخر في الحي أنه يضطر لشراء الربطة التي تحوي 16 رغيف بسعر 100 ليرة سورية من الفرن الآلي  بدرعا المحطة رغم سوء نوعيتها لأن مدخوله اليومي لا يسمح له بشراء ربطة الخبز السياحي المؤلفة من 9 أرغفة بسعر 250 ليرة.

وسبق أن اشكتى أهال بمدينة درعا في كانون الأول 2018، من  قلة كميات الخبز المتوفرة في الأفران وصعوبة الحصول عليها بعد أن ألغى النظام توزيع الخبز عن طريق المندوبين وإجبار الأهالي على شرائه من الفرن مباشرة.

ويهمل النظام السوري الشكاوى المقدمة لمؤسساته من الأهالي في المناطق الخاضعة لسيطرته، حول ضرورة إيجاد حلول لتحسين نوعية الخبز وتجمعات القمامة وأزمة نقص الغاز وغيرها من الخدمات