الأخبار العاجلة
تربية إدلب تعلق دوام المدارس والمعاهد حتى إشعار آخر بعد تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في المحافظة (بيان) - 15:09 فرض الحجر الصحي على أطباء في مدينة الباب بريف حلب بعد أخذ عينات منهم (مصدر خاص) - 11:34 حكومة النظام تطلق سراح ثمانية أشخاص من معتقلي مظاهرات السويداء إثر مفاوضات مع النظام (ناشطون) - 11:04 النظام يعلن تسجيل 22 إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع الإجمالي إلى 394 إصابة (وسائل إعلام النظام ) - 11:00 الحكومة المؤقتة تدعو إلى اجتماع لخلية الأزمة بهدف تفعيل خطة الطوارئ بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" شمالي سوريا (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:24 إغلاق مشفى باب الهوى شمالي سوريا والسكن الخاص به بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:18 تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" في مشفى باب الهوى شمالي سوريا (بيان لوحدة تنسيق الدعم) - 17:01 مقتل عنصر من "قسد" برصاص مجهولين ببلدة البصيرة شرق ديرالزور(مصادرمحلية) - 10:52 مقتل شخص وإصابة أخر بانفجار عبوة ناسفة رزعها مجهولون بسيارتهم في درعا (مصادر محلية + ناشطون) - 10:51 الحجر على مريض قادم من تركيا في مشفى اعزاز الوطني شمال حلب لإصابته بأعراض مشابهة لاعراض "كورونا" (مصدر طبي) - 18:58

قتلى لـ"تحرير الشام" بقصف روسي على شمال حماة

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2019/07/21 20:39

سمارت - حماة

قتل عناصر من "هيئة تحرير الشام" الأحد، بقصف لطائرات حربية روسية على شمال مدينة حماة وسط سوريا.

وأوضح ناشطون محليون لـ"سمارت" إن أربعة عناصر قتلوا بالقصف على بلدة مورك بينما لا يزال عنصر يخضع لعمليات جراحية بأحد المشافي بالمنطقة بسبب حالته الحرجة.

وقصفت طائرات النظام الحربية بالرشاشات الثقيلة بلدة اللطامنة، بينما استهدفت قوات النظام المتمركزة في معسكر جورين قرية قسطون.

إلى ذلك قصفت الفصائل العسكرية بالصواريخ قريتي الرصيف والعزيزية، فيما لم يتبنى أي فصيل مسؤوليته عن القصف.

وبدورها أعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير" المكونة من فصائل من الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية في بيان لها تدمير قاعدة إطلاق صواريخ لقوات النظام بواسطة صاروخ مضاد للدروع بمحيط قرية الحماميات.

وتشن قوات النظام وروسيا حملة قصف جوي ومدفعي وصاروخي مكثف على إدلب وحماة منذ نيسان الفائت، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح مئات الآلاف، ودمار واسع في البنية التحتية لا سيما المشافي والمدارس.