الأخبار العاجلة
تربية إدلب تعلق دوام المدارس والمعاهد حتى إشعار آخر بعد تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في المحافظة (بيان) - 15:09 فرض الحجر الصحي على أطباء في مدينة الباب بريف حلب بعد أخذ عينات منهم (مصدر خاص) - 11:34 حكومة النظام تطلق سراح ثمانية أشخاص من معتقلي مظاهرات السويداء إثر مفاوضات مع النظام (ناشطون) - 11:04 النظام يعلن تسجيل 22 إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع الإجمالي إلى 394 إصابة (وسائل إعلام النظام ) - 11:00 الحكومة المؤقتة تدعو إلى اجتماع لخلية الأزمة بهدف تفعيل خطة الطوارئ بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" شمالي سوريا (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:24 إغلاق مشفى باب الهوى شمالي سوريا والسكن الخاص به بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:18 تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" في مشفى باب الهوى شمالي سوريا (بيان لوحدة تنسيق الدعم) - 17:01 مقتل عنصر من "قسد" برصاص مجهولين ببلدة البصيرة شرق ديرالزور(مصادرمحلية) - 10:52 مقتل شخص وإصابة أخر بانفجار عبوة ناسفة رزعها مجهولون بسيارتهم في درعا (مصادر محلية + ناشطون) - 10:51 الحجر على مريض قادم من تركيا في مشفى اعزاز الوطني شمال حلب لإصابته بأعراض مشابهة لاعراض "كورونا" (مصدر طبي) - 18:58

32 عائلة تغادر مخيم "الهول" بالحسكة إلى منطقة منبج شرق حلب

pictogram-avatar
Editing: ميس نور الدين |
access_time
تاريخ النشر: 2019/07/23 11:43

سمارت - الحسكة

غادرت 32 عائلة مخيم "الهول" جنوبي محافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا الثلاثاء، متجهة إلى منازلها في منطقة منبج شرق حلب شمالي البلاد.

وقالت الرئيسة المشتركة لمكتب شؤون المنظمات كليستان أوسو بتصريح إلى "سمارت"، إن 32 عائلة تضم 126 مدني بينهم نساء وأطفال غادروا إلى منطقة منبج برفقة قوات "الأسايش" التابعة لـ "الإدارة الذاتية"، دون ذكر تفاصيل إضافية.

وغادرت 800 عائلة نازحة مخيم "الهول" باتجاه بلداتها وقراها التي تنحدر منها في محافظة الرقة يوم 4 حزيران الفائت،  سبق ذلك مغادرة 217 عائلة إلى مدينتي الطبقة والرقة.

وكانت "الإدارة الذاتية"  توصلت مع المسؤولين عن مخيم "الهول" الخميس 23 أيار الفائت، إلى اتفاق لإعادة النازحين من النساء والأطفال إلى بلداتهم، مشيرة أن ذلك جاء تلبية لمخرجات "ملتقى العشائر السورية" الذي عقد في مدينة عين عيسى.

ويضم المخيم أكثر من سبعين ألف نازح سوري و لاجئ عراقي فروا من المعارك التي دارت شرقي سوريا والعراق ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، يعانون فيه من تردي الأوضاع المعيشية التي تسببت بوفاة عشرات الأطفال نتيجة سوء التغذية ونقص الدواء.

وتأتي إعادة النازحين من المخيمات إلى مدنهم وبلداتهم ضمن مطالب المظاهرات التي خرجت ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في عدة مدن وبلدات بدير الزور مؤخرا، والتي نقلها أيضا وجهاء العشائر إلى "الإدارة الذاتية".