الأخبار العاجلة
طائرات حربية روسية تقصف بالصواريخ الارتجاجية قرية السرمانية غرب حماة (ناشطون) - 20:38 جرحى من عناصر "قسد" بتفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارةعسكرية بالقرب من بلدة ذيبان شرق ديرالزور (مصادر محلية) - 15:04 إصابة 11 شخص بمرض "كورونا" في محافظة درعا (مصدر طبي) - 12:59 قوات النظام تقصف بالمدفعية محيط قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة (ناشطون) - 12:16 حركة نزوح جديدة يشهدها جنوب إدلب إلى الشمال السوري ( منسقو الاستجابة) - 10:25 قوات النظام تقصف بالمدفعية محيط قرية البارة جنوب إدلب من مواقعها في قرية بسقلا جنوبي المحافظة ( بوابة إدلب) - 10:24 19 حالة اشتباه جديدة بـ "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 08:48 فصائل من "الجيش الحر" تعلن قرى في جبل الزواية جنوب إدلب منطقة عسكرية (بيان) - 18:54 وفاة طفل وجرح آخر نتيجة انفجار اسطوانة غاز بمحل تجاري في مدينة جرابلس شرق حلب (مكتب جرابلس الإعلامي) - 16:51 قوات النظام تستهدف بقذائف الهاون قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة ( بوابة إدلب) - 11:45

تركيا تقبل دعوى قضائية بحق مصصم سوري تناول حملتها الأخيرة ضد اللاجئين

pictogram-avatar
Editing: أيهم ناصيف |
access_time
تاريخ النشر: 2019/07/24 19:31

سمارت - تركيا

قبلت محكمة تركية دعوى قضائية بحق المصمم والناشط السوري مصطفى يعقوب، بسبب تصاميم له شاركها على وسائل التواصل الاجتماعي انتقد فيها الحملة الأمنية ضد اللاجئين السوريين.

وجاء في الدعوى التي رفعها الحقوقي التركي بورا رحمي بارداكجي أن حساب "يعقوب" في موقع "تويتر" شارك تصاميم "أهان" فيها العلم التركي، وأحد رموز الدولة التركية.

وأظهر التصميم الأول لـ"يعقوب" هلال العلم التركي وهو يلتهم مجموعة من اللاجئين وهم يهربون، في إشارة منه إلى الحملة الأخيرة التي تنفذها تركيا ضد اللاجئين المقيمن في تركيا، بينما تناول التصميم الثاني مؤسس الدولة التركية الحديثة، مصطفى كمال أتاتورك.

ورد يعقوب على الدعوى القضائية، عبر حسابه في "تويتر"، بتصميم أظهر فيه نسخة من الدعوى مطبوعة على مناشف ورقية، وكتب عبارة "سمعت أن الأتراك قدموا عريضة أمنية ضدي بسبب الرسوم الكاريكاتورية، أرسلوها لي إلى الولايات المتحدة، أنا حقا بحاجة إلى بعض المناشف الورقية".

وذكر مسؤول المكتب الإعلامي لمعبر "باب الهوى" مازن علوش في تصريح إلى "سمارت" السبت 20 تموز الجاري، إن السلطات التركية سلمت إدارة المعبر 4178 لاجئا سوريا رحلتهم من أراضيها خلال شهر حزيران الفائت، مشيرا أن نسبة المرحلين ارتفعت خلال الشهر الجاري ليبلغ عددهم نحو 3451 لاجئ خلال 18 يوما.

وتداول ناشطون خلال الأيام الماضية مقاطع مصورة لشبان مقيدي الأيدي داخل حافلات نقل، قالوا أنهم لاجئون أمسك بهم الأمن التركي وسيرحلهم إلى سوريا، لافتين أن بعضهم لا يملكون بطاقات حماية مؤقتة وآخرين يملكونها إلا أنهم أجبروا على توقيع أوراق لترحيلهم إلى سوريا، خصوصا بعد تصريحات لمسؤولين أتراك حول اتخاذ إجراءات مشددة بهذا الشأن.

ويعاني آلاف السوريين في تركيا من صعوبات في الحصول على الأوراق الرسمية بما فيها بطاقة الحماية المؤقتة رغم وجودهم في تركيا منذ سنوات، إضافة إلى صعوبة الحصول على إذن للسفر بين الولايات التركية، ما يضطر كثيرا منهم إلى دفع مبالغ إضافية للتنقل بينها بطرق غير قانونية.