الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

"هيئة التفاوض": نتمنى ألا يشارك وفد الفصائل في محادثات أستانة المقبلة

pictogram-avatar
Editing: أيهم ناصيف |

سمارت – تركيا

قالت هيئة التفاوض المنبثقة عن "مؤتمر الرياض 2" إنها تتمنى عدم مشاركة وفد الفصائل العسكرية في محادثات "أستانة" المقبلة بسبب الجرائم التي ترتكبها روسيا وقوات النظام السوري في مناطق شمالي وغربي سوريا.

وقال الناطق باسم "الهيئة" يحيى العريضي في تصريح خاص إلى "سمارت" أن تواجد وفد الفصائل العسكرية في محادثات أستانة لن يكون "مريحا للسوريين" خاصة في ظل الهجمة الروسية على مناطق إدلب وحماة.

وأشار "العريضي" أنه في حال عدم توقف الهجمات الجوية لروسيا والنظام فيجب على الجميع إيقاف المفاوضات مع "المجرمين"، مشيرا أن التفاوض يجب أن يكون مع الأمم المتحدة والمجتمع الدولي من أجل إيقاف المجازر.

وسبق أن قال رئيس الائتلاف الوطني السوري أنس العبدة الخميس، إن الحل السياسي في سوريا "ضرب من الخيال وخداع للشعب السوري" في ظل استمرار ارتكاب المجازر والجرائم من قبل روسيا والنظام السوري.

ومن المقرر أن تعقد جلسات محادثات "أستانة 13" حول سوريا، في العاصمة الكازخية "نور سلطان" في الأول والثاني من شهر آب المقبل، بمشاركة وفدين من لبنان والعراق لأول مرة، حسب ما أعلنت وزارة الخارجية الكازاخية.

وكانت الجلسة السابقة من محادثات "أستانة" عقدت في 25 آذار الماضي، بينما تأتي الجولة 13 تزمنا مع حملة عسكرية للنظام ورسيا على محافظات إدلب وحماة وحلب وريف اللاذقية وثق خلالها حقوقيون مقتل أكثر من 600 مدني .