الأخبار العاجلة
فصائل من "الجيش الحر" تعلن قرى في جبل الزواية جنوب إدلب منطقة عسكرية (بيان) - 18:54 وفاة طفل وجرح آخر نتيجة انفجار اسطوانة غاز بمحل تجاري في مدينة جرابلس شرق حلب (مكتب جرابلس الإعلامي) - 16:51 قوات النظام تستهدف بقذائف الهاون قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة ( بوابة إدلب) - 11:45 قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة الناجية غرب إدلب من مواقعها في تلة جب الأحمر (بوابة إدلب) - 11:18 الاشتباه بثلاث إصابات "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 11:09 منسقو الاستجابة يستنكر تصريحات روسيا العدائية بحق سكان شمالي غربي سوريا (بيان) - 09:58 تركيا وروسيا تسيران الدورية المشتركة الرابعة عشر على طريق الـ "M4" بإدلب (ناشطون) - 08:13 الأمم المتحدة ترسل قافلة مساعدات إنسانية إلى إدلب (وسائل إعلام تركية) - 06:34 "الشبكة السورية لحقوق الانسان" توثق مقتل 125 مدنيا في أيار بينهم 26 طفلاً وست نساء (تقرير) - 18:50 "محلي الباب" يعلن ايقاف خدمات النت الفضائي والسماح بالأكبال الضوئية فقط بداية من شهر تموز المقبل (بيان ) - 16:34

22 قتيلا وجريحا بثلاثة انفجارات منفصلة بمحافظة حلب

pictogram-avatar
Editing: عبد الله الدرويش |
access_time
تاريخ النشر: 2019/07/27 12:26
Update date: 2019/07/27 15:07

تحديث بتاريخ 2019/07/27 17:07:04 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2019/07/27 16:38:32 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)
سمارت - حلب

قتل ثلاثة مدنيين بينهم طفل وجرح 19 شخصا السبت، نتيجة ثلاثة انفجارات في مدينتي الباب وجرابلس وقرية تل بطال بمحافظة حلب شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت"، إن رجلا وابنه قتلا وأصيب 11 مدنيا نتيجة انفجار دراجة نارية ركنها مجهولون قرب مسجد "عمر بن الخطاب" في مدينة الباب شرق مدينة حلب.

وأضاف الناشطون أن مدنيا لقى حتفه نتيجة انفجار دراجة نارية ثانية ركنها مجهولون في قرية تل بطال شمال مدينة حلب.

كما أصيب ثمانية مدنيين بجروح أحدهم في حالة خطرة  نتيجة انفجار دراجة نارية ركنها مجهولون في بلدة الغندورة التابعة لمدينة جرابلس، حسب الناشطين.

وسبق أن قتل مدني وجرح 18 مدنيا وعنصر من "قوات الشرطة والأمن العام" الاثنين 22 تموز 2019، بثلاثة انفجارات منفصلة في مدينتي اعزاز وجرابلس وبلدة آخترين بمحافظة حلب شمالي سوريا.

وتشهد محافظتي حلب وإدلب تفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة وإطلاق نار، استهدفت معظمها قياديين ومقاتلين في الجيش السوري الحر و الكتائب الإسلامية ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.