الأخبار العاجلة
طائرات مجهولة تقصف معامل دفاع تابعة للنظام في منطقة الزاوي غرب حماة (مصادر محلية) - 19:16 عناصر من تنظيم "حراس الدين" يعترضون متظاهرين ضد النظام السوري في مدينة إدلب (مصادر محلية) - 18:40 حكومة النظام تعلن تسجيل إصابة جديدة بمرض "كورونا" في ريف دمشق ما يرفع عدد الحالات المسجلة إلى 124 إصابة (وسائل إعلام النظام) - 18:17 إغلاق مكاتب حوالات و صرافة في محافظة درعا بناء على قرار من حكومة النظام ( ناشطون ) - 16:30 مقتل عنصر لقوات النظام وجرح آخر أثناء مداهمة لاعتقال مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" في مدينة الصنمين شمال درعا (مصادر محلية) - 15:19 انفجار لغمين بالقرب من الدورية الروسية التركية المشتركة الخامسة عشر على طريق "M4" بإدلب - 07:12 طائرات حربية روسية تقصف بالصواريخ الارتجاجية قرية السرمانية غرب حماة (ناشطون) - 20:38 جرحى من عناصر "قسد" بتفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارةعسكرية بالقرب من بلدة ذيبان شرق ديرالزور (مصادر محلية) - 15:04 إصابة 11 شخص بمرض "كورونا" في محافظة درعا (مصدر طبي) - 12:59 قوات النظام تقصف بالمدفعية محيط قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة (ناشطون) - 12:16

"الهيئة المدنية" في الركبان تحذر من كارثة إنسانية بسبب حصار المخيم

pictogram-avatar
Editing: أيهم ناصيف |
access_time
تاريخ النشر: 2019/07/28 10:06

سمارت – حمص

حذرت "الهيئة المدنية" في مخيم الركبان على الحدود السورية – الأردنية (240 كم جنوب شرق مدينة حمص) وسط سوريا، من كارثة إنسانية في حال استمر الحصار الذي تفرضه قوات النظام السوري على المخيم.

ووجهت "هيئة العلاقات العامة" في المخيم عبر بيان اطلعت عليه "سمارت" الأحد، رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس ممحذرة من استمرار الحصار الذي تفرضه قوات النظام على المخيم بحجة وجود أشخاص راغبين بإجراء "تسويات" معه بهدف إطالة الحصار.

وطالبت "الهيئة" من الأمم المتحدة القيام بواجبها تجاه قاطني مخيم الركبان والإسراع في تقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية وفك الحصار، تفاديا لـ"كارثة إنسانية لم يسبق حدوثها" وفق البيان.

وفي السياق، نشرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية معلومات حول رفض الولايات المتحدة مساعدة نازحي مخيم الركبان رغم قربه من قاعدة "التنف" الأميركية، بحجة "عدم استمرار بقائها في المنطقة ووجود خيارات أخرى لقاطني المخيم منها التوجه لشمالي البلاد".

وطالبت "الهيئة المدنية" في 15 من شهر تموز الحالي، أن يكون المخيم تحت إشراف ووصاية قوات التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية.
".

وخرج قرابة نصف قاطني مخيم الركبان باتجاه المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) والجيش السوري الحر، منذ بدء تطبيق الخطة الروسية لإخلاء المخيم قبل نحو سبعة أشهر.

ويفرض النظام منذ بداية تشرين الأول الفائت، حصارا على مخيم الركبان مانعا دخول المواد الغذائية والطبية له، وسط مناشدات من إدارته لإيصال المساعدات لأكثر من 50 ألف شخص كانوا بداخله، يعيشون  أوضاعا إنسانية صعبة، كما توفي العديد من الأطفال نتيجة  نقص الأدوية والرعاية الطبية.