الأخبار العاجلة
انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون في مدينة عفرين شمال حلب ولا أنباء عن إصابات (مصادر محلية) - 19:15 النظام يعلن وفاة 3 حالات ليرتفع العدد لـ19 و تسجيل 23 إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع الإجمالي إلى 416 إصابة (وسائل إعلام النظام ) - 12:25 انهيار مبنى سكني بحي القاطرجي داخل مدينة حلب (وسائل إعلام النظام) - 12:35 تبادل أسرى بين لجيش "السوري الحر و"قوات النظام" قرب مدينة اعزاز شرق مدينة حلب (ناشطون) - 11:44 قصف مدفعي على قرية المنصورة غرب مدينة حماة مصدره قوات النظام المتمركزة في بلدة جورين القريبة (ناشطون) - 10:38 انفجار مجهول داخل مقر لقوات النظام على محور مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي (مراصد عسكرية + ناشطون) - 10:15 ارتفاع عدد الإصابات بـ" كورونا" إلى "أربعة" أشخاص في إدلب (مصادر طبية ) - 10:02 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية قليدين في سهل الغاب غرب حماه (ناشطون) - 09:58 انتخاب نصر الحريري رئيسا جديدا لـ "الائتلاف الوطني السوي" خلفا لأنس العبدة (بيان) - 15:43 عزل مشفيين جديدين والحجر على كوادرهما بعد ارتفاع الإصابات "بكورونا" في إدلب وحلب (مصدر طبي ) - 11:40

"الهلال الأحمر" يعلن إدخال قافلة إغاثية إلى درعا

pictogram-avatar
Editing: ميس نور الدين |
access_time
تاريخ النشر: 2019/07/29 13:58

سمارت - درعا 

أعلن "الهلال الأحمر السوري" الاثنين، أنه أدخل قافلة محملة بالمواد الإغاثية إلى مدينة الحارة (50 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا.

وقال "الهلال الأحمر" عبر وسائل إعلامه، إن القافلة تضم 23 شاحنة مقدمة من "برنامج الأغذية العالمي" (WFP) تضم 5400 سلة غذائية ومثلها من أكياس الطحين سيتم توزيعها على سكان  الحارة، دون ذكر تفاصيل إضافية.

وأعلن "الهلال الأحمر" السبت، أنه وزع سللا غذائية وأكياس الطحين على 7500 عائلة في  بلدتي كفرشمس وأم العوسج وقرى دير العدس وعقربة والمال والطيحة، سبق ذلك قوله أنه وزع مساعدات لـ 6950 عائلة في بلدتي نمر و سلمين وقريتي زمرين وجدية و2600 على أهالي مدينة إنخل.

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت" يوم 2 حزيران الفائت، إن "الهلال الأحمر" وزع  سلال غذائية لـ5300 عائلة في  بلدتي الشجرة وحيط ومنطقة مساكن جلين وقرية جلين.

وتشهد محافظة درعا  ارتفاعا متكررا بأسعار المواد الغذائية بسبب غياب الرقابة واحتكار التجار، كما تشهد نقصا حادا في المحروقات إذ تقف مئات السيارات على طوابير الانتظار أمام محطات الوقود، بعد  تخفيض وزارة النفط والثروة المعدنية التابعة لحكومة النظام مخصصات البنزين المسموح بتعبئتها إلى النصف في عموم البلاد.