الأخبار العاجلة
فصائل من "الجيش الحر" تعلن قرى في جبل الزواية جنوب إدلب منطقة عسكرية (بيان) - 18:54 وفاة طفل وجرح آخر نتيجة انفجار اسطوانة غاز بمحل تجاري في مدينة جرابلس شرق حلب (مكتب جرابلس الإعلامي) - 16:51 قوات النظام تستهدف بقذائف الهاون قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة ( بوابة إدلب) - 11:45 قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة الناجية غرب إدلب من مواقعها في تلة جب الأحمر (بوابة إدلب) - 11:18 الاشتباه بثلاث إصابات "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 11:09 منسقو الاستجابة يستنكر تصريحات روسيا العدائية بحق سكان شمالي غربي سوريا (بيان) - 09:58 تركيا وروسيا تسيران الدورية المشتركة الرابعة عشر على طريق الـ "M4" بإدلب (ناشطون) - 08:13 الأمم المتحدة ترسل قافلة مساعدات إنسانية إلى إدلب (وسائل إعلام تركية) - 06:34 "الشبكة السورية لحقوق الانسان" توثق مقتل 125 مدنيا في أيار بينهم 26 طفلاً وست نساء (تقرير) - 18:50 "محلي الباب" يعلن ايقاف خدمات النت الفضائي والسماح بالأكبال الضوئية فقط بداية من شهر تموز المقبل (بيان ) - 16:34

"منسقو الاستجابة": النازحون في الشمال السوري يتعرضون للاستغلال

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |

سمارت - إدلب

قال "فريق منسقو الاستجابة في شمال سوريا" الثلاثاء، إن النازحين في محافظتي إدلب وحلب شمالي سوريا، يتعرضون للاستغلال من قبل منظمات إغاثية وأفراد.

وأوضح مدير "منسقو الاستجابة" محمد حلاق بتصريح إلى "سمارت" أنهم رصدوا في 13 نقطة بالمحافظتين تلقي أموال من قبل المنظمات الإغاثية لقاء تقديم مساعدات إنسانية للنازحين، رافضا إعطاء أسماء منظمات.

وأشار "حلاق" أن أشكال الاستغلال من قبل الأفراد تتركز بقضية تأجير المنازل للناحين الجدد حيث تصل في كثير من الأحيان إلى 200 دولار أمريكي بالشهر، فيما الإدارات المحلية لا تقوم بأي خطوة لتحديد إيجارات المنازل.

ولفت حلاق أن عمليات الاستغلال تتركز في بلدات حارم وسلقين وقاح وأطمة القريبة من الحدود السورية – التركية بمحافظة إدلب، إضافة إلى ريف حلب.

وأكد "حلاق" عودة العديد من النازحين الجدد إلى مدنهم بسبب عدم قدرتهم المالية على دفع تكاليف الإيجار، حيث فضلوا العودة إلى منازلهم بريف إدلب الجنوبي الذي يتعرض للقصف اليومي من قبل روسيا وقوات النظام السوري.

وكان "فريق منسقو الاستجابة" قال الاثنين 17 حزيران 2019، إن الحملة العسكرية لروسيا وقوات النظام السوري والقصف المكثف على المدن والبلدات في الشمال السوري، تسبب بنزوح أكثر من نصف مليون إنسان.

وتشكل "منسقو الاستجابة" عام 2015، يضم مجموعة من المتطوعين الذين يعملون على مساعدة وإحصاء عدد المهجرين والنازحين وسط وشمالي سوريا، وتوجيه المنظمات الإنسانية لمساعدتهم، وفق ما يعرف "الفريق" عن نفسه.