الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

النظام ينسحب من قرية حصرايا بحماة بعد ساعات من سيطرته عليها

pictogram-avatar
Editing: عبد الله الدرويش |
access_time
تاريخ النشر: 2019/08/01 18:37

سمارت - حماة

انسحبت قوات النظام السوري الخميس، من قرية حصرايا (30 كم شمال مدينة حماة) وسط سوريا، بعد ساعات من سيطرتها عليها.

وقال مصدر عسكري في "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة للجيش السوري الحر، إن الانسحاب جاء بعد استهداف "هيئة تحرير الشام" قوات النظام بسيارة مفخخة، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف عناصرها، إضافة إلى دمار في آلياتها العسكرية.

وأضاف المصدر أن مقاتلي "الحر" وعناصر "تحرير الشام" بدأوا بالدخول إلى القرية لتأمينها وتمشيطها من عناصر قوات النظام.

وسيطرت قوات النظام المدعومة بميليشيا "لواء القدس" في وقت سابق الخميس، على قريتي حصرايا وأبو رعيدة بعد اشتباكات عنيفة مع فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين"، سبقها قصف مكثف براجمات الصواريخ والمدفعية والطيران المروحي والحربي التابع للنظام وروسيا.

ويشهد ريف حماة الشمالي منذ نيسان الماضي، عمليات عسكرية متبادلة بين قوات النظام والميليشيات الموالية لها من جهة، والكتائب الإسلامية والجيش السوري الحر من جهة أخرى، أسفرت عن سيطرة قوات النظام على بلدتي قلعة المضيق وكفرنبودة إضافة إلى عدة قرى، كما أدت لقتلى وجرحى من الطرفين.