الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

"الجولاني": وقف إطلاق النار غير مرتبط بأستانة ولن نسحب عناصرنا من مناطق المواجهات

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2019/08/03 22:14

سمارت - إدلب

قال القائد العام لـ "هيئة تحرير الشام" المعروف بـ "أبو محمد الجولاني" السبت، أنهم لن يسحبوا أي عنصر لهم من مناطق المواجهات مع قوات النظام السوري شمالي سوريا، مشيرا أن وقف إطلاق النار الذي وافق عليه النظام لا علاقة له بمحادثات "أستانة".

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده "الجولاني" في إدلب، بحضور نحو 50 صحافيا، قال فيه إن ربط وقف إطلاق النار بمحادثات أستانا خاطئ، مشددا أن "الهيئة" غير ملتزمة بأي اتفاق يصدر عن مؤتمر أستانة، الذي وصفه أنه "خيانة لدماء الشهداء"، على حد قوله.

ولفت "الجولاني" أنه لا توجد هدنة مع النظام، إنما هو وقف لإطلاق النار، غير محدد المدة، قائلا إن المعارك قد تعود بعد عيد الأضحى، حيث توعد بخسائر إضافية لروسيا والنظام إن أعادوا الهجوم على المنطقة.

وأشار "الجولاني" أن ما يشاع حول انسحاب الفصائل مسافة 20 كم عن خطوط المواجهات مع النظام هو مجرد حرب إعلامية، مطالبا النظام بالانسحاب من جميع المناطق التي تقدم إليها خلال حملته العسكرية الأخيرة، وإلا فإنهم سيعملون على استرجاعها بالطرق العسكرية"، وفق تعبيره.

وأشار قائد "تحرير الشام" إلى أن قوات النظام تكبدت خسائر اقتصادية وعسكرية كبيرة خلال هذه الحملة، حيث استخدم النظام كامل قوته العسكرية، وخسرت الليرة السورية قرابة 20 بالمئة من قيمتها، مشيرا إلى سوء العلاقات بين روسيا والنظام بعد فشل الأخير بتحقيق تقدم رغم الدعم الجوي الروسي، على حد قوله.

وكان النظام السوري وافق على هدنةبدأت منتصف ليل الجمعة - السبت،شريطة أن تتراجع الفصائل العسكرية مسافة 20 كم من "منطقة خفض التصعيد".

وشنتقوات النظام وروسيا حملة قصف جوي مكثف على إدلب وحماة وشمال اللاذقية منذ أواخر شهر نيسان، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوحمئات الآلاف، ودمار واسع في البنية التحتية لاسيما المشافي والمدارس.