الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

مكتب توثيق: قوات النظام اعتقلت 634 شخص بعد سيطرتها على درعا

pictogram-avatar
Editing: ميس نور الدين |
access_time
تاريخ النشر: 2019/08/03 14:35

سمارت - درعا

قال "مكتب التوثيق في درعا" السبت، إن قوات النظام السوري اعتقلت 634 مدني ومقاتل سابق في الجيش السوري الحر بعد سيطرتها على محافظة درعا جنوبي سوريا، بينهم تسعة معتقلين قضوا تحت التعذيب داخل سجونها.

وأضاف "مكتب التوثيق" في تقرير نشره عبر وسائل إعلامه، أن قوات النظام اعتقلت 285 مقاتل سابق في الجيش الحر بينهم 57 قيادي، من ضمنهم 28 مقاتل و12 قيادي انضموا إلى صفوفها بعدما أجروا "تسوية" معها، لافتا أن خمسة منهم قضوا تحت التعذيب بعد أن اعتقلتهم  شعبة المخابرات العسكرية.

وأشار "المكتب" أن قوات النظام اعتقلت أيضا 349 مدني بينهم 27 امرأة وستة أطفال، ضمنهم أربعة مدنيين قتلوا تحت التعذيب داخل سجون المخابرات الجوية، لافتا أن النظام أطلق سراح 166 من المعتقلين في وقت لاحق.

وسبق أن وثق "المكتب"مطلع تموز الماضي، نحو 18 حالة اعتقال واختطاف على يد قوات النظام في درعا خلال شهر حزيران الفائت، بينهم قياديان وستة مقاتلين سابقين بـ "الحر"  ممن أجروا "تسويات" مع النظام.

وتعتقل قوات النظام بشكل متكرر شبانا وموظفين بالمجالس المحلية إضافة إلى مقاتلين وقيادين سابقين بـ "الحر"، رغم إجرائهم تسويات معها، بعضهم متهمون بقضايا جنائية أو سياسية وآخرون للتجنيد في صفوفها.

في السياق وثق "المكتب"  23 حالة اختطاف نفذها مجهولون ضد مدنيين ومقاتلين سابقين بـ "الحر" ينحدرون من درعا خلال تواجدهم في محافظة السويداء المجاورة، تم إطلاق سراح تسعة منهم لاحقا بعدما دفع ذويهم فدية مالية للخاطفين أو أجروا عملية تبادل مع مختطفين آخرين بينما لا يزال مصير البقية مجهولا، وفق التقرير.

وسيطرت قوات النظام على كامل محافظة درعا في تموز 2018، بعد إبرامها مع فصائل "الحر" اتفاقات برعاية روسية، نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضين لـ"التسوية" نحو الشمال السوري، مع ضمانات للذين يرغبون بالبقاء بعدم التعرض لهم من قبل النظام.