الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

أهال يعثرون على جثتي شابين مقتولين بطلق ناري في درعا

pictogram-avatar
Editing: ميس نور الدين |
access_time
تاريخ النشر: 2019/08/04 11:41

سمارت - درعا

عثر أهال على جثتي شابين الأحد، مقتولين بطلق ناري وعلى جسديهما آثار تعذيب قرب مدينة درعا جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية وناشطون لـ "سمارت"، إن أهال من المنطقة عثروا على جثتي أحمد محمود قطيفان ونمر باسم قطيفان مكبلين ومرميين على "الطريق الحربي" غربي درعا، حيث نقلوهما إلى "المشفى الوطني" في حي "درعا المحطة"، دون توفر معلومات إضافية.

وسبق أن عثر أهال على جثة رجل مجهول الهوية يوم 29 نيسان الفائت، مقتولا بطلق ناري وعلى جسده آثار تعذيب قرب مدينة نوى، سبقها العثور يوم 5 من الشهر ذاته على جثة عنصر من قوات النظام  السوري مقتولا أيضا بطلق ناري قرب طفس.

وتشهد محافظة درعا إطلاق نار متكرر من قبل مجهولين يستهدف في معظم الأحيان قوات النظام والميليشيات المساندة لها كما طال أحيانا شبانا مدنيون حيث قتل وجرح عدد من الطرفين إثر ذلك.

وسيطرت قوات النظام على كامل محافظة درعا في تموز 2018، بعد إبرامها مع فصائل الجيش السوري الحر اتفاقات برعاية روسية، نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضين لـ"التسوية" نحو الشمال السوري.