الأخبار العاجلة
انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون في مدينة عفرين شمال حلب ولا أنباء عن إصابات (مصادر محلية) - 19:15 النظام يعلن وفاة 3 حالات ليرتفع العدد لـ19 و تسجيل 23 إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع الإجمالي إلى 416 إصابة (وسائل إعلام النظام ) - 12:25 انهيار مبنى سكني بحي القاطرجي داخل مدينة حلب (وسائل إعلام النظام) - 12:35 تبادل أسرى بين لجيش "السوري الحر و"قوات النظام" قرب مدينة اعزاز شرق مدينة حلب (ناشطون) - 11:44 قصف مدفعي على قرية المنصورة غرب مدينة حماة مصدره قوات النظام المتمركزة في بلدة جورين القريبة (ناشطون) - 10:38 انفجار مجهول داخل مقر لقوات النظام على محور مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي (مراصد عسكرية + ناشطون) - 10:15 ارتفاع عدد الإصابات بـ" كورونا" إلى "أربعة" أشخاص في إدلب (مصادر طبية ) - 10:02 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية قليدين في سهل الغاب غرب حماه (ناشطون) - 09:58 انتخاب نصر الحريري رئيسا جديدا لـ "الائتلاف الوطني السوي" خلفا لأنس العبدة (بيان) - 15:43 عزل مشفيين جديدين والحجر على كوادرهما بعد ارتفاع الإصابات "بكورونا" في إدلب وحلب (مصدر طبي ) - 11:40

الولايات المتحدة تشيد بوقف إطلاق النار شمالي سوريا

pictogram-avatar
Editing: أيهم ناصيف |

سمارت - تركيا

أشادت الولايات المتحدة الأمريكية بوقف إطلاق النار شمالي سوريا بعد انتهاء الجولة 13 من مباحثات أستانة بين الدول الضامنة تركيا وروسيا وإيران، رغم الخروقات المتكررة من قبل قوات النظام السوري.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الأمريكية مورغان أورتاغوس، إن ما يهم هو أن تتوقف الهجمات ضد المدنيين والبنية التحتية في مناطق شمال غرب سوريا، وسوف تقدر الولايات المتحدة أي جهود تبذل لتحقيق هذا الهدف.

وأضافت "أورتاغوس" أن الحل السياسي وحده هو الذي يمكن أن يضمن مستقبلا مستقرا وآمنا لجميع السوريين، عن طريق العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة في جنيف، بما في ذلك الإصلاح الدستوري والانتخابات التي تشرف عليها الأمم المتحدة بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن رقم 2254.

وأشارت أن الولايات المتحدة ستواصل دعم عمل المبعوث الخاص للأمم المتحدة غير بيدرسن لدفع "عملية سياسية بقيادة سورية ومرجعية سورية من شأنها أن تضع نهاية دائمة وسلمية وسياسية للصراع".

ياتي ذلك على الرغم من خرق قوات النظام السوري وروسيا لوقف إطلاق النار أكثر من مرة خلال اليومين الماضيين، حيث قتلت امرأة وجرح ستة مدنيين الأحد، بقصف صاروخي لقوات النظام على بلدة بداما غرب إدلب، فيما جرح سبعة مدنيين، بقصف مدفعي للنظام على مدن وقرى غربي محافظة حماة.

وكان النظام السوري وافق على هدنة بدأت منتصف ليل الجمعة 2 آب 2019، شريطة أن تتراجع الفصائل العسكرية مسافة 20 كم من "منطقة خفض التصعيد".

وأعلنت الدول الضامنة لمحادثات "أستانة" تركيا وروسيا وإيران الجمعة، عن اختتام الجولة "13"من المحادثات في مدينة نور السلطان بكازاخستان، حيث أشار البيان الختامي إلى ضرورة المحافظة على الهدوء في محافظة إدلب، التي شهدت حملة قصف مكثفة من روسيا والنظام السوري أدت لمقتل وجرح آلاف المدنيين ونزوح مئات الآلاف.