الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

تركيا: لن نسمح بأن يكون اتفاق "المنطقة الآمنة" مع أمريكا مثل "خارطة طريق منبج"

pictogram-avatar
Editing: عبد الله الدرويش |
access_time
تاريخ النشر: 2019/08/08 15:30

سمارت - تركيا

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الخميس، إن بلاده لن تسمح بأن يكون اتفاق "المنطقة الآمنة" مع الولايات المتحدة الأمريكية مثل اتفاق "خارطة طريق منبج".

وأضاف "جاويش أوغلو" خلال مؤتمر صحفي في العاصمة التركية أنقرة، إن الاتفاق مع الولايات المتحدة حول المنطقة الآمنة "بداية جديدة للغاية"، مردفا "تركيا لن تسمح بأن يكون الإلهاء هدف هذا الإجراء على غرار ما حدث في خارطة طريق منبج".

من جهة أخرى، أشار "جاويش أوغلو" أن بلاده يسعون لوقف "عدوانية النظام السوري" على محافظة إدلب شمالي سوريا، كما أن رؤساء تركيا وروسيا وإيران من المرجح أن يجتمعوا في 11 أيلول القادم.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية قبل يوم، أنها اتفقت مع الولايات المتحدة الأمريكية على إنشاء "مركز عمليات مشتركة" لإدارة وتنسيق "المنطقة الآمنة" في سوريا.

ويأتي ذلك تزامنا مع التصريحات التركية حول شن عملية عسكرية ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، كان آخرها الثلاثاء الماضي، للرئيس التركي رجب طيب أردوغان حيث قال إن تركيا ستدفع الثمن غاليا إذا لم تفعل ما هو لازم في شمالي سوريا، بينما تعتبر الولايات المتحدة أي عملية تركية في المنطقة ستكون "غير مقبولة"وإنهم سيمنعون أي توغل أحادي الجانب.