الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

عودة 174 نازحا من مخيم الهول بالحسكة إلى دير الزور

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2019/08/10 12:38

سمارت – دير الزور

عاد 174 نازحا إلى مناطقهم في محافظة دير الزور شرقي سوريا، قادمين من مخيم الهول جنوب مدينة الحسكة، وذلك بعد وساطات عشائرية لإخراجهم.

وقال "مجلس دير الزور المدني" التابع لـ "مجلس سوريا الديمقراطية" (مسد) على صفحته بموقع "فيس بوك" إن النازحين معظمهم نساء وأطفال، مشيرا أنهم خرجوا من مخيم الهول بعد وساطات عشائرية ووصلوا إلى بلدة البصيرة شرق دير الزور.

وأضاف "المجلس" أن النازحين وصلوا محافظة دير الزور برفقة عناصر من "قوى الأمن الداخلي" التابعة للإدارة الذاتية، بحضور "الإدارة المدنية" وعدد من شيوخ ووجهاء العشائر، بعد مطالبتهم في مؤتمر العشائر بخروج المدنيين من المخيم.

ونزح عشرات الآلاف من مختلف المناطق السورية خلال السنوات الماضية إلى مناطق سيطرة "الإدارة الذاتية" الكردية في محافظتي الرقة والحسكة نتيجة الأعمال العسكرية التي شنتها قوات النظام السوري على بلداتهم وقراهم، أوهربا من  تنظيم "الدولة الإسلامية"، حيث يقطن معظمهم في المخيمات، بينما يقيم بعضهم في منازل ضمن مراكز المدن.

ويعاني  النازحون في المخيمات من ظروف إنسانية صعبة نتيجة المنخفضات الجوية وارتفاع درجات الحرارة ما يتسبب بانتشار الأمراض خاصة بين الأطفال، في ظل غياب دور المنظمات الدولية و الإنسانية عن تقديم الدعم الكافي لهم.