الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

اشتباكات بين النظام وفصائل عسكرية جنوب إدلب

pictogram-avatar
Editing: عبد الله الدرويش |
access_time
تاريخ النشر: 2019/08/11 17:13

سمارت - إدلب

اندلعت اشتباكات بين الجيش السوري الحر و"هيئة تحرير الشام" ضد قوات النظام السوري الأحد، داخل قرية سكيك جنوب مدينة إدلب شمالي سوريا.

وقال مصدر خاص في "الحر" إن فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" تحاول صد محاولة سيطرة قوات النظام على قرية سكيك، حيث ما تزال الاشتباكات داخل القرية، كما تحاول قوات النظام تثبيت المواقع التي سيطرت عليها.

وأضاف المصدر أن الفصائل العسكرية تمكنت من قتل مجموعتي مشاة للنظام إضافة إلى تدمير ثلاث دبابات بصواريخ مضادة للدروع، دون تطرق لخسائر الفصائل العسكرية البشرية والمادية.

وأوضح المصدر أن قوات النظام بدأت هجومها من مواقعها في تلي سكيك ومرق المحيطان بالقرية، وسط تمهيد جوي ومدفعي وصاروخي كثيف.

وتضم غرفة عمليات "الفتح المبين" كل من "الجبهة الوطنية للتحرير" و"جيس العزة" التابعان للجيش السوري الحر، إضافة لـ "هيئة تحرير الشام".

وسيطرت قوات النظام السوري في ويقت سابق الأحد، على قريتي الهبيط ومغر الحمام (55 كم جنوب مدينة إدلب)، بعد قصف جوي وصاروخي ومدفعي مكثف، بالتزامن مع خمس محاولات تقدم من أربعة اتجاهات.

ويأتي التقدم تزامنا مع حملة قصف جوي مكثف تشنها قوات النظام وروسيا على حماة و إدلب وشمال اللاذقية منذ أواخر شهر نيسان، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح مئات الآلاف، ودمار واسع في البنية التحتية لاسيما المشافي والمدارس.