الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

أهالي مدينة بدرعا يشتكون من عدم تأهيل شبكة الصرف الصحي

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2019/08/15 13:09

سمارت - درعا

اشتكى أهالي مدينة الشيخ مسكين (26 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا، الخميس، من عدم تأهيل شبكة الصرف الصحي من قبل بلدية المدينة التابعة لحكومة النظام السوري.

وقدّر أحد سكان المدينة العاملين في الصرف الصحي يلقب "أبو محمد" (إسم مستعار) لـ"سمارت" أضرار الشبكة بـ 70 بالمئة بسبب قصف قوات النظام السوري وروسيا والمعارك التي اندلعت فيها، مشيرا أن البلدية تحتاج لميزانية كبيرة لبدء العمل دون أن يعطي أرقام للمبالغ المطلوبة.

وأضاف "أبو محمد" أن بعض المدنيين يضطرون لحفر جور فنية لتجميع مياه الصرف الصحي قرب منازلهم خوفا من تأثير المياه على أساسات المنزل الإسمنتية، مشيرا أن تكلفة الجورة الواحدة تصل إلى 150 ألف ليرة سورية.

وبدوره أشار أحد سكان المدينة الملقب "أبو علي" (إسم مستعار) أنهم طالبوا البلدية بإعادة تأهيل شبكة الصرف الصحي، حيث بدأت بالعمل لمدة يومين وتوقفت دون إيضاح الأسباب من قبلها.

وأعرب "أبو علي" عن مخاوفه من انتشار الأمراض وخاصة بين الأطفال في المدينة بسبب المياه الملوثة والروائح الكريهة، منوها لوجود مشكلة أخرى وهي تراكم القمامة بالأحياء السكنية إذ تعمل البلدية على إزالتها مرة واحدة كل 15 يوما.

ورغم مضي عام من سيطرة قوات النظام على كامل محافظة درعا إلا أنها ما تزال تفتقر إلى الخدمات والبنى التحتية في ظل ارتفاع متكرر لأسعار البضائع فضلا عن النقص الحاد للمحروقات.