الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

عصابة خطف في السويداء تقتل مجندا لقوات النظام لعدم حصولها على الفدية

pictogram-avatar
Editing: ميس نور الدين |
access_time
تاريخ النشر: 2019/08/17 17:02

سمارت - السويداء

قتلت عصابة خطف مجندا لقوات النظام السوري نتيجة عدم حصولها على فدية مالية من ذويه بعد أن اختطفته في محافظة السويداء جنوبي سوريا.

وعثر أهال على جثة المجند الجمعة، مقتولا تحت التعذيب و مرميا على الطريق الواصل بين قريتي سليم وريمة حازم حيث كانت جثته مجهولة بالنسبة لهم ونقلوها إلى "مشفى السويداء الوطني" ريثما يتم التعرف على هويته.

وقال مصدر طبي لـ "سمارت"، إن الجثة تعود للمجند المنحدر من مدينة جيرود بريف دمشق يزن أيمن السليمان وتبين بعد صدور التقرير الطبي أنه قتل تحت التعذيب، دون ذكر تفاصيل إضافية.

وأوضحت مصادر محلية أن الخاطفين اقتلعوا عين المنجد وقتلوه خنقا نتيجة عدم قدرة ذويه على تأمين الفدية التي بلغت 63 مليون ليرة سورية (نحو 119 ألف دولار أمريكي)، مشيرة أن "السليمان" اُختطف يوم 6 آب الجاري دون توفر معلومات عن ظروف ومكان اختطافه بشكل دقيق.

وشهدت محافظة السويداء المئات من حالات الخطف والاختفاء القسري لمدنيين وخاصة في الأشهر الأخيرة، وسط حالة من التوتر وغياب الأمن وانتشار عصابات السرقة والخطف في ظل عدم اتخاذ إجراءات رادعة للخاطفين بالرغم من تداول أسماء محددة لمتهمين بتلك العمليات وسط اتهامات يوجهها الناشطون لأجهزة أمن النظام بالمسؤولية عن ذلك.