الأخبار العاجلة
قصف مدفعي على قريتي بينين ودير سنبل جنوبي إدلب من مواقع قوات النظام المحيطة بها (ناشطون) - 08:13 "الإدارة الذاتية" الكردية تصدر قرارا بفتح معبري التايهة والطبقة بالرقة (بيان) - 07:43 إصابة مدير مكتب منظمة "عطاء" الإغاثية في جرابلس بحلب نتيجة انفجار عبوة ناسفة بسيارته (ناشطون) - 20:21 اغتيال عنصرين من قوات الشرطة في بلدة الراعي شرق حلب (الدفاع المدني) - 10:15 الليرة السورية تستمر في الانهيار أمام الدولار متجاوزة حاجز الـ 1800 (مصادر خاصة) - 09:19 الميليشيات الإيرانية  تطرد عددا من عناصرها  رفضوا المناوبات الليلية غرب دير الزور(مصادر محلية) - 08:19 الفصائل العسكرية تصد محاولة تقدم لقوات النظام قرب حرش بينين جنوب إدلب (ناشطون) - 08:08 جرحى مدنيون بإطلاق نار من عصابة خطف في دير الزور (مصادر محلية) - 07:56 مقتل شاب من دير الزور تحت التعذيب في سجون النظام السوري (مصادر محلية) - 07:05 " الشرطة العسكرية" تحتجز نساء متهمات بالانتماء لـ "وحدات حماية الشعب" كانو معتقلات لدى فصيل "فرقة الحمزات" في مدينة عفرين بحلب (ناشطون) - 18:57

مقتل منشق عن قوات النظام في سجن "صيدنايا" العسكري قرب دمشق

pictogram-avatar
Editing: ميس نور الدين |
access_time
تاريخ النشر: 2019/08/18 07:14

سمارت - دمشق

قتل منشق عن قوات النظام السوري تحت التعذيب في سجون الأخيرة بعد عام من اعتقاله قرب العاصمة دمشق جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت" الأحد، إن الشاب أحمد عبد الحميد المجاريش ينحدر من بلدة محجة بمحافظة درعا، وسلّمت قوات النظام أوراقه الثبوتية لعائلته وأبلغتها بوفاته في سجن "صيدنايا" العسكري دون أن تسلّمها جثته.

وأضافت المصادر أن "المجاريش"  انشق عن الخدمة العسكرية الإلزامية عند اندلاع الثورة السورية عام 2011، وزجته قوات النظام في سجونها بعدما أجرى "تسوية" معها وسلّم نفسه لها عقب سيطرتها على درعا.

وسيطرت قوات النظام على كامل محافظة درعا في تموز 2018، بعد إبرامها مع فصائل الجيش السوري الحر اتفاقات "تسوية" رعتها روسيا، نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضين لـ"التسوية" نحو الشمال السوري.

وقتل آلاف المعتقلين تحت التعذيب في سجون قوات النظام حيث وثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" في تقرير لها 26 حزيران 2018، مقتل أكثر من 13 ألف شخص بسبب التعذيب في سوريا، قضى غالبيتهم على يد قوات النظام.

ويتهم حقوقيون وناشطون المجتمع الدولي بالتقاعس في الضغط على النظام للكشف عن مصير مئات آلاف المعتقلين والمغيبين قسرا في سجونه والإفراج عنهم، ومحاسبته على جرائم ضد الإنسانية المرتكبة بحقهم.