الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

توقف تهريب الخضار مؤقتا إلى العراق لصعوبة وصولها إلى بغداد

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |

سمارت – دير الزور

توقفت ميليشيا "الحشد الشعبي" العراقية بشكل مؤقت، عن تهريب شاحنات من الخضار والفواكه إلى العراق من مدينة البوكمال (122 من جنوب شرق مدينة دير الزور) شرقي سوريا، بسبب صعوبات في إيصالها إلى العاصمة العراقية بغداد.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" الثلاثاء، إن عشرات الشاحنات المحملة بالخضار والفواكه تتجمع في "ساحة التهريب" على الجانب السوري من الحدود العراقية منذ يومين، دون أن تدخل إلى العراق.

بسبب رفع أسعار أجور التهريب إلى العراق.

وأضافت المصادر أن سبب توقف التهريب هو امتلاء أسواق مدينة القائم العراقية (المقابلة لمدينة البوكمال) بالخضار بسبب عدم قدرة التجار على إرسالها إلى العاصمة بغداد، إضافة إلى ارتفاع أجور التهريب.

وتوقعت المصادر أن يستمر إغلاق المعبر حتى بداية شهر أيلول القادم، قبل أن يعاد فتخه مرة أخرى.

وتنقل الميليشيات العراقية بشكل مستمر شاحنات محملة بالبيض والخضار ومواد أخرى من سوريا إلى العراق، إضافة لنقل شاحنات أخرى محملة بالمحرقات بالاتجاه المعاكس، رغم أن  الحدود مغلقة بين مدينتي البوكمال السورية والقائم العراقية، إلا أن الميليشيات تسمح بتهريب بعض البضائع مقابل مبالغ مالية.

وتنتشر الميليشيات الإيرانية و العراقية المساندة لقوات النظام السوري في محافظة دير الزور، خاصة البوكمال حيث تتخذ من منازل المدنيين مقرات لها وسكن لعناصرها وعائلاتهم.