الأخبار العاجلة
النظام السوري يعلن عن شفاء حالتين من مرض "كورونا" (وزارة الصحة) - 07:01 الجيش اللبناني يزيل أنابيبا لتهريب المازوت على الحدود اللبنانية السورية (بيان للجيش اللبناني) - 20:01 وزارة الدفاع التركية : مقتل جندي تركي بانفجار استهدف عربته بمحيط قرية اشتبرق بإدلب (بيان رسمي ) - 19:14 تضرر قرابة 500 دونم زراعي غالبها من أشجار الفستق الحلبي جراء اندلاع حرائق في قرية عطشان شمال شرق مدينة حماة لأسباب مجهولة (ناشطون) - 18:23 وفاة طفل غرقا في أحد مسابح مدينة إدلب (مديرية صحة إدلب ) - 17:11 عزل خمسة أشخاص في المشفى الوطني بمدينة حماه للاشتباه بإصابتهم بمرض "كورونا" (مصادر طبية ) - 16:32 أمنية تابعة لـ "تحرير الشام" تزيل أكشاك مواطنين على جسر مدينة أريحا على طريق "M4 "جنوب مدينة إدلب (مراسل سمارت) - 14:48 العثور على جثة طفل مجهول الهوية مقتولا بطعنات سكين شرق مدينة دير الزور (مصدر عسكري) - 12:19 مقتل مدني بانفجار لغم أرضي في بلدة سرمين بإدلب (مصادر محلية) - 11:55 قوات النظام تقصف بقذائف المدفعية بلدة كفرعمة غرب حلب من مقراتها في "الفوج 46" (مصادر محلية) - 11:43

منظمات في إدلب تناشد المجتمع الدولي بالتدخل لمنع كارثة إنسانية

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |

سمارت - إدلب

طالبت سبع منظمات وهيئات مدنية وسياسية في محافظة إدلب شمالي سوريا كلا من الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي بالتدخل الفوري لمنع حصول كارثة إنسانية في المحافظة نتيجة الحملة العسكرية التي يشنها النظام السوري وروسيا.

وقالت الهيئات السياسية والمدنية والنقابية برسالة وجهتها إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن الثلاثاء، إنه "على المنظمة الدولية التدخل الفوري قبل أن تحصل كارثة إنسانية عظيمة (...) وتنفيذ القرارين الصادرين عن مجلس الأمن 2118 و2254 للبدء فورا بمسار الحل السياسي الدائم وتفعيله".

وطالبت الرسالة المنظمة الدولية بـ "تفعيل قوانين الحماية الدولية والإنسانية في زمن الحرب، وإيقاف آلة القتل الروسية والإيرانية وحلفائهما، الذين جعلوا من إدلب حقل تجارب لكل أنواع الأسلحة التقليدية والمحرمة دوليا".

كذلك أشارت الهيئات الموقعة على الرسالة أن أربعة ملايين مدني يعيشون  تحت قصف روسيا والنظام، الذي أدى لمقتل وجرح آلاف المدنيين، وتدمير المرافق الطبية ومراكز الدفاع المدني والمدارس والأسواق والمنازل، إضافة لتهجير نصف مليون شخص، واصفة ما يحدث بإدلب أنه "عملية إبادة جماعية"، محذرة من سقوط ملايين القتلى والجرحى والمشردين. 

ووقعت على الرسالة كل من "الهيئة السياسية بإدلب، ومديرية صحة إدلب، والدفاع المدني السوري، ومديرية التربية والتعليم، وتجمع سوريا الثورة، وتجمع المرأة السورية، وتجمع النقابات والاتحادات المهنية في إدلب".

ونزح 197574 نسمة من جنوبي وشرقي محافظة إدلب إلى الشمال السوري منذ 11 وحتى 21 شهر آب 2019، وفق مدير "فريق منسقو الاستجابة في شمالي سوريا".

وتشن قوات النظام وروسيا حملة قصف جوي مكثف على حماة و إدلب وشمال اللاذقية منذ أواخر شهر نيسان، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح مئات الآلاف، ودمار واسع في البنية التحتية لاسيما المشافي والمدارس.