الأخبار العاجلة
ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا إلى ثلاث إصابات (الحكومة السورية المؤقتة) - 20:56 وفاة رضيعة من مهجري الغوطة الشرقية نتيجة سوء التغذية بمخيم البل في مدينة الباب شرق حلب (مصادر محلية) - 20:06 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة كفربطيخ جنوب إدلب (مراصد عسكرية) - 18:22 تربية إدلب تعلق دوام المدارس والمعاهد حتى إشعار آخر بعد تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في المحافظة (بيان) - 15:09 فرض الحجر الصحي على أطباء في مدينة الباب بريف حلب بعد أخذ عينات منهم (مصدر خاص) - 11:34 حكومة النظام تطلق سراح ثمانية أشخاص من معتقلي مظاهرات السويداء إثر مفاوضات مع النظام (ناشطون) - 11:04 النظام يعلن تسجيل 22 إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع الإجمالي إلى 394 إصابة (وسائل إعلام النظام ) - 11:00 الحكومة المؤقتة تدعو إلى اجتماع لخلية الأزمة بهدف تفعيل خطة الطوارئ بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" شمالي سوريا (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:24 إغلاق مشفى باب الهوى شمالي سوريا والسكن الخاص به بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:18 تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" في مشفى باب الهوى شمالي سوريا (بيان لوحدة تنسيق الدعم) - 17:01
ui.public.translatedTo

قوات النظام تسيطر على مدينة مورك شمال حماة وتحاصر النقطة التركية

pictogram-avatar
Editing: أيهم ناصيف |
access_time
تاريخ النشر: 2019/08/23 10:01

سمارت - حماة

سيطرت قوات النظام السوري الجمعة، على مدينة مورك (27 كم شمال مدينة حماة) وسط سوريا، وحاصرت نقطة المراقبة التركية المتواجدة قربها، لتسيطر بذلك على كامل ريف حماة الشمالي.

وبث عناصر قوات النظام مقاطعا مصورة تظهر أرتالا عسكرية لهم في محيط النقطة التركية التاسعة قرب مورك، في حين ذكرت وسائل إعلام تابعة للنظام أن قوات الأخير تنفذ عمليات تمشيط في محيط كفرزيتا والمناطق المجاورة.

يأتي ذلك بعد ساعات من دخول قوات النظام والميليشيات المساندة لها مدينة كفرزيتا وقرية لطمين وسيطرتها على تل فاس المجاور، بعد ثلاثة أيام على انسحاب الفصائل العسكرية من المنطقة.

وباتت النقطة التركية التاسعة قرب مدينة مورك محاصرة بالكامل، إذ تخلو المنطقة من التواجد العسكري للفصائل، عدا الجنود الأتراك المتواجدين في النقطة.

وتقدمت قوات النظام السوري الأربعاء، من قرية سكيك جنوب إدلب شمالي سوريا باتجاه مدينة خان شيخون، لتفصل بذلك مناطق سيطرة الفصائل العاملة في ريف حماة الشمالي عن محافظة إدلب.

ورغم وجود نقطة المراقبة التركية التاسعة ضمن المنطقة المحاصرة إلا أن تركيا أعلنت أنها  لن تنقل هذه النقطةإ لى مكان آخر، وذلك بعد تعرض رتل عسكري لها لقصف جوي من قوات النظام، لتعلن بعدها أن جميع نقاط المراقبة التركية في سوريا ستظل قائمة، وستواصل تقديم الدعم لها.

وشهد ريف حماة الشمالي وإدلب الجنوبي منذ نيسان الماضي، عمليات عسكرية متبادلة بين قوات النظام والميليشيات الموالية لها من جهة، والكتائب الإسلامية والجيش السوري الحر من جهة أخرى، حيث سيطر النظام خلال الأسابيع الماضية على عدد كبير من البلدات والقرى في حماة وإدلب.