الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

وصول دفعة جديدة لقتلى النظام من إدلب إلى حماة

pictogram-avatar
Editing: عبد الله الدرويش |
access_time
تاريخ النشر: 2019/08/30 18:10

سمارت – حماة

وصلت دفعة جديدة لعناصر قوات النظام السوري الذين قتلوا جنوب مدينة إدلب شمالي سوريا، إلى المشفى الوطني في مدينة حماة الخاضعة لسيطرة النظام وسط البلاد.

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت" الجمعة، إن دفعة من قتلى قوات النظام الذين سقطوا نتيجة معاركها ضد الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية جنوب إدلب، وصلت خلال الأسبوع الجاري إلى مشفى حماة الوطني.

وأضافت المصادر أن جثث القتلى سلمت لذويهم الذين منعوا من فتح التوابيت، حيث شيعوا وسط إطلاق نار كثيف بأحياء الصابونية والجراجمة و الشريعة.

وأشارت وسائل إعلام موالية للنظام أن قوات الأخير شيعت جثتي فراس عيسى عنقا ومحمد صالح الرمضان من أبناء قرية التويم، مشيرة أنهما قتلا خلال اقتحام النظام لمزارع بلدة التمانعة بإدلب، مردفة أن "عنقا" و"الرمضان" لاعبان سابقان في فريق القرية لكرة القدم.

وسيطرت قوات النظام مؤخرا على كامل ريف حماة الشمالي الذي يضم مدينتي كفرزيتا ومورك وبلدة اللطامنة وعدة قرى منها لحايا والصياد ولطمين، كما حاصر نقطة المراقبة التركية التاسعة قرب مورك، بعد أسابيع من عمليات عسكرية متبادلة بين الأولى من جهة والكتائب الإسلامية والجيش السوري الحر من جهة أخرى.