الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

النظام يهمل الشكاوي المقدمة له لترحيل النفايات من أحياء مدينة ازرع في درعا

pictogram-avatar
Editing: ميس نور الدين |
access_time
تاريخ النشر: 2019/08/31 17:33

سمارت - درعا

تهمل البلدية التابعة لحكومة النظام السوري الشكاوى المقدمة لها لترحيل النفايات من مدينة ارزع شمالي محافظة درعا جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت" السبت، إن أهال في مدينة ازرع تقدموا بعشرات الشكاوي إلى البلدية من أجل ترحيل النفايات المتراكمة منذ أسابيع في الشوارع الرئيسية والأحياء السكنية إلا أن الأخيرة بررت ذلك بتعطل السيارة الخاصة بنقل القمامة وانعدام البدائل عنها.

وأشار أحد سكان المدينة يلقب "أبو علي" أن تراكم القمامة في أحياء "الخوصة والذنيبة، الحي الغربي و رجم الصوان، المحطة و ازرع البلد" أدى إلى انتشار الحشرات والقوارض فضلا عن انبعاث الروائح الكريهة.

واشتكى أهال في مدينة الصنمين يوم 18 آب الجاري،  من تجاهل بلدية النظام لمطالبهم بحرق النفايات بعيدا عن منازل المدنيين وسط مخاوف من انتشار الأمراض التنفسية الناتجة عن عملية الحرق.

ويهمل النظام السوري الشكاوى المقدمة لمؤسساته من الأهالي في المناطق الخاضعة لسيطرته، حول ضرورة إيجاد حلول لتجمعات القمامة وأزمة نقص الغاز وغيرها من الخدمات

وتخضع محافظة درعا بشكل كامل لسيطرة قوات النظام منذ تموز 2018، بعد أن أبرمت الأخيرة مع فصائل الجيش السوري الحر اتفاقات برعاية روسية، نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضين لـ"التسوية" نحو الشمال السوري، مع ضمانات للذين يرغبون بالبقاء بعدم التعرض لهم من قبل النظام.