الأخبار العاجلة
إصابة مدير مكتب منظمة "عطاء" الإغاثية في جرابلس بحلب نتيجة انفجار عبوة ناسفة بسيارته (ناشطون) - 20:21 اغتيال عنصرين من قوات الشرطة في بلدة الراعي شرق حلب (الدفاع المدني) - 10:15 الليرة السورية تستمر في الانهيار أمام الدولار متجاوزة حاجز الـ 1800 (مصادر خاصة) - 09:19 الميليشيات الإيرانية  تطرد عددا من عناصرها  رفضوا المناوبات الليلية غرب دير الزور(مصادر محلية) - 08:19 الفصائل العسكرية تصد محاولة تقدم لقوات النظام قرب حرش بينين جنوب إدلب (ناشطون) - 08:08 جرحى مدنيون بإطلاق نار من عصابة خطف في دير الزور (مصادر محلية) - 07:56 مقتل شاب من دير الزور تحت التعذيب في سجون النظام السوري (مصادر محلية) - 07:05 " الشرطة العسكرية" تحتجز نساء متهمات بالانتماء لـ "وحدات حماية الشعب" كانو معتقلات لدى فصيل "فرقة الحمزات" في مدينة عفرين بحلب (ناشطون) - 18:57 توقيع اتفاق بين "فرقة الحمزات" وممثلين عن أهالي دمشق النازحين في مدينة عفرين يتضمن تقديم المتهمين بحادثة إطلاق النار إلى القضاء ( وثيقة اتفاق) - 16:19 مظاهرة في مدينة إدلب ضد النظام في جمعة " عودة المدنيين وحمايتهم مسؤولية أممية" (ناشطون محليون) - 13:22

اختفاء مجند لقوات النظام جنوبي سوريا

pictogram-avatar
Editing: ميس نور الدين |
access_time
تاريخ النشر: 2019/09/03 10:03

سمارت - السويداء

فقدت عائلة مجند في قوات النظام السوري الاتصال به جنوبي سوريا، وسط ترجيحات عن اختطافه في محافظة السويداء.

وقالت مصادر خاصة لـ "سمارت" الثلاثاء، إن المجند ماهر محمد الحميسي كان يؤدي الخدمة الإلزامية بصفوف قوات النظام في منطقة البوكمال شرق دير الزور وتوجه لزيارة شقيقه في حي المزة بدمشق حيث فقدت عائلته الاتصال به في المنطقة قبل يومين.

وأضافت المصادر أن عائلة المجند علمت من صديقه أنه كان متوجها من المزة إلى محافظة السويداء دون توفر معلومات عن المنطقة التي اختفى فيها بدقة.

ويأتي ذلك بعد خمسة أيام من اختطاف مجهولين لضابط في قوات النظام بعد استدراجه عن طريق فتاة من مطار السين بحمص إلى السويداء ومطالبة ذويه بفدية مالية، كما  قتلت عصابة خطف في السويداء مجندا لقوات النظام تحت التعذيب نتيجة عدم قدرة ذويه على تأمين فدية بلغت 63 مليون ليرة سورية (نحو 119 ألف دولار أمريكي).

وشهدت محافظة السويداء المئات من حالات الخطف والاختفاء القسري لمدنيين وخاصة في الأشهر الأخيرة، وسط حالة من التوتر وغياب الأمن وانتشار عصابات السرقة والخطف في ظل عدم اتخاذ إجراءات رادعة للخاطفين بالرغم من تداول أسماء محددة لمتهمين بتلك العمليات وسط اتهامات يوجهها الناشطون لأجهزة أمن النظام بالمسؤولية عن ذلك.