الأخبار العاجلة
النظام يحتجز مدنيين لاحتجاجهم على سوء الأوضاع في مركز الحجر الصحي بالمدينة الجامعية في دمشق ( وزارة داخلية النظام) - 14:37 قوات النظام تقصف بقذائف الدبابات قريتي الصالحية والفطيرة جنوب إدلب من مواقعها في مدينة سراقب وقرية حزارين (مصدر عسكري) - 14:35 وفاة مواطن سوري من بلدة زيتان جنوب حلب مغترب في السعودية جراء إصابته بمرض "كورونا - كوفيد19" ( مصادر محلية) - 14:02 مظاهرة في مدينة دارة عزة غرب حلب للمطالبة بعودة النازحين ورحيل النظام السوري (ناشطون) - 13:02 مقتل شاب بانفجار لغم أرضي في مدينة خان شيخون جنوب إدلب (ناشطون ) - 11:19 "السورية للطيران" تستغل المسافرين العائدين من دولة الأمارات إلى سوريا (مسافرون ومغتربون) - 10:55 مقتل مقاتل سابق من "الحر" شمال غرب مدينة درعا (مصادر محلية) - 10:29 دخول مصفحات تركية إلى معسكر المسطومة بإدلب من معبر كفرلوسين(مصادر محلية) - 09:55 احتراق أكثر من 100 دونم من محصول القمح شرق الرقة لأسباب مجهولة (مصدر خاص) - 09:55 173 وفاة جديدة بمرض "كورونا" في روسيا ليرتفع الإجمالي إلى 3807(وزارة الصحة الروسية) - 09:45
ui.public.translatedTo

"تحرير الشام" تطلق النار على طبيب بإدلب وتحتجزه لساعات رغم إصابته

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |

سمارت - إدلب

أطلقت مجموعة أمنية تابعة لـ"هيئة تحرير الشام" ليل الثلاثاء – الأربعاء، النار على طبيب في محافظة إدلب شمالي سوريا، لتعود وتحتجزه لساعات أثناء علاجه في مشفى معبر باب الهوى.

وقالت "الجمعية الطبية السورية الأمريكية" (سامز) في بيان على حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي اطلعت عليه "سمارت" إن مجموعة مسلحة عرّفت عن نفسها أنها تتبع لـ"تحرير الشام"، أطلقت النار على سيارة الطبيب عثمان الحسن خلال توجهه من منزله في مدينة الدانا إلى مشفى معرة مصرين (المدعوم من قبلها) لإجراء عمل جراحي عاجل.

وتابع البيان أن إطلاق النار تسبب بانزياح السيارة عن الطريق لتقوم بعدها المجموعة المسلحة بإنزال الطبيب منها وإطلاق الرصاص على ساقه والاعتداء عليه بالضرب ليسعفوه بعدها إلى مشفى معبر باب الهوى.

وأضاف البيان أنه خلال علاج الطبيب اقتحمت المجموعة المسلحة غرفة العمليات واحتجزته واقتادته لجهة مجهولة، حيث أعادته بعد ساعات إلى المشفى.

وحذرت "سامز" من أن الانتهاكات الأمنية بحق الكوادر الطبية تشكل عائقا كبيرا أمام استمرار الاستجابة الإنسانية لسكان الشمال السوري في ظل الحملة العسكرية لروسيا وقوات النظام السوري، محملة "السلطات المحلية المسيطرة" مسؤولية سلامة الكوادر الطبية.

وتكررت في الآونة الأخيرة اعتقالات "تحرير الشام" لكوادر طبية وإعلامية وموظفين منظمات إنسانية وإغاثية بتهم مختلفة، دون عرضهم على المحاكم، أو الكشف عن تهمهم ومكان اعتقالهم.