الأخبار العاجلة
النظام السوري يعلن عن " 16" إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع العدد إلى "86" مريضا (وزارة الصحة) - 06:59 "الإغاثة التركية" تعلن عزمها بناء 20 ألف منزل من الطوب في محافظة إدلب (تصريح صحفي ) - 11:42 الاشتباه بتسع حالات "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 10:30 العشرات يتظاهرون ضد النظام في أول أيام العيد بمدينتي إدلب وبنش (مصادر محلية) - 09:53 احتراق 100 دونم من محصول القمح لأسباب مجهولة شمال الرقة (مصدر محلي) - 09:30 "الأسايش" تفرج عن أكثر من 13 معتقل لديها  تزامنا مع اعتقال آخرين غرب الرقة (مصدر في الأسايش) - 06:49 النظام يعلن عن تسجيل 11 إصابة جديدة بـ"كورونا" ليرتفع العدد إلى 70 إصابة في سوريا (وزارة الصحة) - 10:23 الفصائل العسكرية تصد محاولة تقدم لقوات النظام قرب كفرنبل جنوب إدلب (مصدر عسكري) - 07:54 النظام يعلن عن حالة وفاة وإصابة جديدة بـ"كورونا" ليرتفع العدد إلى 59 مريض في المناطق الخاضعة لسيطرته (وزارة الصحة) - 17:08 غرفة عمليات "وحرض المؤمنين" تعلن إجراء عملية تبادل أسرى مع قوات النظام تم بموجبها إطلاق سراح إمرأتين وثلاثة أطفال مقابل تسليم ثلاثة عناصر لقوات النظام (بيان) - 12:07
ui.public.translatedTo

"تحرير الشام" تنفي وجود مفاوضات لحلها

pictogram-avatar
Editing: عبد الله الدرويش |
access_time
تاريخ النشر: 2019/09/05 14:59

سمارت - إدلب

نفت "هيئة تحرير الشام" الخميس، أنها تجري مفاوضات تهدف إلى حلها، مؤكدة أن الفصائل العسكرية تستعد لمواجهات طويلة الأمد ضد قوات النظام السوري وحلفائه.

وقال عضو "اللجنة العسكرية" في "الجناح العسكري" لـ "تحرير الشام" يلقب نفسه "أبو حسين" خلال اجتماعه مع إعلاميين وناشطين في محافظة إدلب، إنهم لم يجروا أي مفاوضات أو محادثات مع أي طرف بهدف حل "الهيئة"، كما أنه لا يوجد أي مفاوضات مع النظام وحلفائه، بينما الفصائل العسكرية تستعد لمواجهة طويلة الأمد.

وأضاف "أبو حسن" أنه لا يمكن الوثوق بالنظام وحلفائه، حيث يسعون لتنفيذ الخطط التي نفذوها في محافظة درعا والغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

وأرجع "أبو حسين" أن سبب سيطرة النظام على المدن والبلدات والقرى في إدلب وحماة، نتيجة إتباعه أساليب جديدة منها الحرب النفسية، متوعدا باستعادتها كلها.

وعقدت "تحرير الشام" ليل الأربعاء – الخميس، اجتماعا مع إعلاميين وناشطين في محافظة إدلب، لبحث الأوضاع الأخيرة في الشمال السوري.

وكان الجيش السوري الحر كشف السبت 31 آب 2019، إن الهدف من وقف إطلاق النار من قبل قوات النظام الذي أعلنت عنه روسيا في محافظة إدلب شمالي سوريا، هو حل "تحرير الشام".

ويأتي ذلك بعد تقدم كبير لقوات النظام السوري وسيطرتها على مواقع هامة جنوب إدلب منها مدينة خان شيخون وبلدة التمانعة وقرية الهبيط، إضافة إلى سيطرتها على كامل ريف حماة الشمالي، وحصارها لنقطة المراقبة التركية التاسعة في مدينة مورك.