الأخبار العاجلة
تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20 تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا ليرتفع عدد الإصابات في المنطقة إلى 29 (وحدة تنسيق الدعم) - 19:50

"قسد": قوات حرس الحدود ستملأ الفراغ مكاننا

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |

سمارت - الحسكة

أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) السبت، أن "قوات حرس الحدود" التابعة للمجالس العسكرية المحلية شمالي شرقي سوريا، هي من ستملأ الفراغ بعد انسحاب قواتها العسكرية من قرب الحدود السورية – التركية.

وقال المتحدث باسم "قسد" مصطفى بالي بتغريدة على حسابه بموقع "تويتر" إن "قوات حرس الحدود" مدربة من قبل التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، مضيفا أن المجالس العسكرية هي من سيضمن "الاستقرار" في "المنطقة الآمنة" المحددة بموجب الاتفاق الأمريكي – التركي.

وأشار "بالي" أن استلام المجالس العسكرية المحلية لـ "المنطقة الآمنة" سيكون له "تأثير إيجابي" على قتال "قسد" لتنظيم "الدولة".

وأكد "بالي" الإعلان التركي بأن الأحد 8 أيلول 2019، هو موعد تسيير أول دورية أمريكية – تركية مشتركة بموجب الاتفاق بين الدولتين.

وبحسب "الإدارة الذاتية" الكردية فإن المنطقة الآمنة تمتد من منطقة رأس العين شمالي محافظة الحسكة إلى منطقة تل أبيض شمالي الرقة المجاورة بعمق خمسة كيلو مترات وتصل لتسعة في بعض المناطق.

وسبق أن أعلن "التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية" في بيان له الأحد 14 كانون الثاني 2018، أنه يعمل على تشكيل قوة أمنية تتألف من 30 ألف مقاتل لنشرها على الحدود السورية، فيما قالت تركيا إنها تحتفظ بحق التدخل ضد المنظمات الإرهابية في أي وقت تحدده.

وكانت "قسد" خرّجت عام 2018، دفعات عسكرية تضم كل واحدة العشرات من العناصر تحت إسم "قوات حرس الحدود"، حيث خضعوا لتدريبات من قبل الأمريكيين على كافة أنواع الأسلحة بما فيها الثقيل والمتوسط إضافة إلى محاضرات سياسية لمدة عشرين يوما.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية الأربعاء 7 آب 2019، أنها اتفقت مع الولايات المتحدة على إنشاء "مركز العمليات المشترك" لإدارة وتنسيق المنطقة الآمنة شمالي شرقي سوريا، كما قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن إن بلاده ستسير قريبا دوريات مشتركة مع أمريكا في إطار تأسيس المنطقة الآمنة.

ويأتي الاتفاق على إنشاء المنطقة الآمنة بعد تهديدات متكررة لتركيا بشن عملية عسكرية ضد "قوات سوريا الديمقراطية(قسد) شرق نهر الفرات كان آخرها الثلاثاء 6 آب الجاري، للرئيس التركي رجب طيب أردوغان حيث قال إن تركيا ستدفع الثمن غاليا إذا لم تفعل ما هو لازم في شمالي سوريا.