الأخبار العاجلة
أكثر 750 ألف نازح ينتظرون العودة إلى منازلهم في حلب وإدلب منذ وقف إطلاق النار(منسقو الاستجابة) - 11:04 جريح بانفجار لغم في أرض زراعية شمال حماة ( ناشطون+ إعلام النظام) - 10:01 أهال يحتجون على تدهور الوضع المعيشي والاقتصادي في السويداء (مصادر محلية) - 08:57 قصف مدفعي على قريتي بينين ودير سنبل جنوبي إدلب من مواقع قوات النظام المحيطة بها (ناشطون) - 08:13 "الإدارة الذاتية" الكردية تصدر قرارا بفتح معبري التايهة والطبقة بالرقة (بيان) - 07:43 إصابة مدير مكتب منظمة "عطاء" الإغاثية في جرابلس بحلب نتيجة انفجار عبوة ناسفة بسيارته (ناشطون) - 20:21 اغتيال عنصرين من قوات الشرطة في بلدة الراعي شرق حلب (الدفاع المدني) - 10:15 الليرة السورية تستمر في الانهيار أمام الدولار متجاوزة حاجز الـ 1800 (مصادر خاصة) - 09:19 الميليشيات الإيرانية  تطرد عددا من عناصرها  رفضوا المناوبات الليلية غرب دير الزور(مصادر محلية) - 08:19 الفصائل العسكرية تصد محاولة تقدم لقوات النظام قرب حرش بينين جنوب إدلب (ناشطون) - 08:08
ui.public.translatedTo

اعتصام لمعلمين في إدلب للمطالبة بمستحقاتهم المالية

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2019/09/09 12:16

سمارت - إدلب

اعتصم قرابة 60 معلما الاثنين، أمام مبنى منظمة "بنيان" في بلدة حزانو (20 كم شمال محافظة إدلب) شمالي سوريا، للمطالبة بمستحقاته المالية عن الثلاثة أشهر الأخيرة، التي لم تصرفها المنظمة.

وقال المعلم تمام السلوم من مدرسة العودة بسهل الغاب في محافظة حماة لـ"سمارت" إن الاعتصام بهدف الحصول على المستحقات المالية لمعلمي المدارس ضمن مشروع منظمة "قبس" التعليمي في محافظتي حماة وحلب، والذي تشرف عليه منظمة "بنيان" والممول بدعم سعودي من "مشروع الملك سلمان".

وأضاف "السلوم" أن عدد المدرسين ضمن المشروع 650 معلما يتوزعون على 30 مدرسة في محافظتي حلب وحماة، حيث ينص عقد العمل مع المنظمة على دفع 175 دولار كراتب شهري، إلا أنها بدأت تدفع الرواتب بالليرة التركية وليس بشكل شهري وبل كل ثلاثة أشهر.

وبدوره أشار المعلم في مدرسة "التكية" بريف حلب الغربي محمد طه إن مستحقاتهم تتضمن أشهر حزيران وتموز و آب، مطالبا المنظمتين بتسديدها.

فيما رد مدير مكتب منظمة "بنيان" محمد أحمد بتصريح لـ"سمارت" على مطالب المعتصمين بأن المشكلة الأساسية في المشروع هي الاعتماد على نظام الدفعات والتحويلات، لافتا أنه أنهى أنشطته بينما لم يغطى الجزء المتبقي ماليا.

وشدد "أحمد" على حق المعلمين بمستحقاتهم المالية وعدم ضياعها، منوها أن المنظمة أبلغت مدراء المدارس عن التأخير بالسداد.

وتابع "أحمد" أن كتلة الرواتب الإدارية لا تتجاوز 10 بالمئة من الكتلة رواتب المعلمين.

ويأتي ذلك في وقت تواصل الليرة السورية انهيارها أمام الدولار الأمريكي لتسجل في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري 680 ليرة للدولار الواحد بينما اقتربت من هذا الحاجز بالمناطق الخاضعة لسيطرته، وسط ارتفاع أسعار المواد الغذائية واللحوم والمحروقات.