الأخبار العاجلة
طائرات مجهولة تقصف معامل دفاع تابعة للنظام في منطقة الزاوي غرب حماة (مصادر محلية) - 19:16 عناصر من تنظيم "حراس الدين" يعترضون متظاهرين ضد النظام السوري في مدينة إدلب (مصادر محلية) - 18:40 حكومة النظام تعلن تسجيل إصابة جديدة بمرض "كورونا" في ريف دمشق ما يرفع عدد الحالات المسجلة إلى 124 إصابة (وسائل إعلام النظام) - 18:17 إغلاق مكاتب حوالات و صرافة في محافظة درعا بناء على قرار من حكومة النظام ( ناشطون ) - 16:30 مقتل عنصر لقوات النظام وجرح آخر أثناء مداهمة لاعتقال مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" في مدينة الصنمين شمال درعا (مصادر محلية) - 15:19 انفجار لغمين بالقرب من الدورية الروسية التركية المشتركة الخامسة عشر على طريق "M4" بإدلب - 07:12 طائرات حربية روسية تقصف بالصواريخ الارتجاجية قرية السرمانية غرب حماة (ناشطون) - 20:38 جرحى من عناصر "قسد" بتفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارةعسكرية بالقرب من بلدة ذيبان شرق ديرالزور (مصادر محلية) - 15:04 إصابة 11 شخص بمرض "كورونا" في محافظة درعا (مصدر طبي) - 12:59 قوات النظام تقصف بالمدفعية محيط قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة (ناشطون) - 12:16

"الإدارة الذاتية": رفعنا سعر مادة المازوت لعدم قدرتنا على تلبية احتياجات السوق

pictogram-avatar
Editing: ميس نور الدين |
access_time
تاريخ النشر: 2019/09/09 18:56

سمارت - الرقة

قالت "الإدارة الذاتية" الكردية الاثنين، إنها رفعت سعر مادة المازوت في شمالي شرقي سوريا لأسباب عدة أبرزها عدم قدرتها على تلبية احتياجات السوق.

وأوضح المتحدث باسم "الإدارة الذاتية" لقمان أحمي في بيان مصور اطلّعت عليه "سمارت"، أنهم رفعوا سعر ليتر المازوت لعدم قدرة المصافي التي يملكونها على تأمين احتياجات السوق تزامنا مع اقتراب حلول فصل الشتاء ولعزوف المنتجين المحليين وأصحاب المصافي الخاصة عن إنتاج المادة عقب ارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الليرة السورية.

ورفعت "الإدارة الذاتية" أسعار المحروقات بنسبة 50 بالمئة في المناطق الواقعة تحت سيطرتها بمحافظة الحسكة حيث وصل سعر مبيع ليتر المازوت في محطات الوقود إلى 75 ليرة سورية بعد أن كان 50، كما رفعته بنسبة 36 بالمئة في مدينة الرقة ليصل إلى 75 ليرة.

و تحتكر "الإدارة الذاتية" توزيع المحروقات على المحطات وبيعها للمدنيين للاستخدام المنزلي و للمزارعين، حيث تصادر أي كميات يتم التداول بها من قبل التجار، إضافة إلى إرسال النفط إلى مناطق سيطرة النظام السوري بشكل دوري.

وتسيطر "الإدارة الذاتية" على معظم حقول النفط في محافظتي الحسكة ودير الزور، أهمها حقول "رميلان والعمري والجفرة" وحقول غاز "كونيكو"، كما أنشئت "شركة الجزيرة لتوزيع المحروقات"لتحتكر بذلك توزيعها وبيعها في مناطق سيطرتها.