الأخبار العاجلة
توقيع اتفاق بين "فرقة الحمزات" وممثلين عن أهالي دمشق النازحين في مدينة عفرين يتضمن تقديم المتهمين بحادثة إطلاق النار إلى القضاء ( وثيقة اتفاق) - 16:19 مظاهرة في مدينة إدلب ضد النظام في جمعة " عودة المدنيين وحمايتهم مسؤولية أممية" (ناشطون محليون) - 13:22 الاتحاد الأوروبي يمدد عقوباته على النظام في سوريا سنة كاملة (الأناضول) - 13:19 مظاهرة في مدينة عفرين بحلب تطالب بمحاسبة عناصر فرقة " الحمزات" (مصادر محلية) - 13:04 معبر "باب الهوى" مغلق أمام المرضى عدا الإسعافية المهددة بالوفاة (بيان) - 10:18 دخول رتلين من القوات التركية إلى إدلب ( ناشطون محليون) - 08:11 حكومة النظام تعلن تسجيل إصابة جديدة بفيروس "كورونا" ليرتفع العدد إلى 122 اصابة (وزارة الصحة) - 06:58 تركيا وروسيا تسيران الدورية المشتركة الثالثة عشر على طريق الـ "M4" بإدلب (مصادر محلية) - 17:22 أهال يحرقون مقرا لفصيل "فرقة الحمزات" على خلفية مقتل مدنيين اثنين وجرح ثلاثة آخرين في مدينة عفرين شمال حلب (مراسل سمارت) - 16:36 قتيل وجرحى بإطلاق عناصر من "فرقة الحمزات" النار في مدينة عفرين شمال حلب (مراسل سمارت ) - 14:52
ui.public.translatedTo

"قسد": المنطقة الآمنة تحمي مناطق "الإدارة الذاتية" الكردية في شمال شرق سوريا

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |

سمارت – الحسكة

قالت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) الثلاثاء، إن إنشاء المنطقة على الحدود السورية - التركية، أدى لحماية مناطق سيطرة "الإدارة الذاتية" الكردية شمالي شرقي سوريا من عملية عسكرية تركية.

وقال رئيس "حزب السلام الديمقراطي" وأحد مؤسسي "مجلس سوريا الديمقراطية" طلال محمد في تصريح خاص إلى "سمارت" إن دور الولايات المتحدة بدأ بتسيير دوريات مشتركة مع الجيش التركي في المنطقة الآمنة، لتجنيب هذه المناطق من عملية عسكرية تركية كما حصل غرب الفرات.

وأضاف "محمد" أن المنطقة الآمنة حمت "قوات سوريا الديمقراطية" من أي عمل عسكري تركي، وحمت مناطق سيطرة "الإدارة الذاتية" الكردية من أي تدخل تركي، مضيفا أنها أدت أيضا إلى تبديد المخاوف التركية حول حماية أمنها القومي.

وفي السياق، قال عضو القيادة المشتركة لـ "مجلس رأس العين العسكري" ألبين هارون إن المجالس العسكرية المشكلة حديثا استلمت مهمة حماية المنطقة الآمنة، مضيفا أن "قسد" بدأت بالانسحاب من بعض مواقعها على الحدود.

وسبق أن رفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأحد، تطبيق الخطة الأمريكية لاتفاق المنطقة الآمنة شمالي شرقي سوريا معتبرا أنها تسير لصالح "قسد"، كما قال إن بلاده  لن تقبل أن تؤمن الولايات المتحدة تدريبا عسكريا لـ "وحدات حماية الشعب" الكردية (المنضوية ضمن قسد) والتي تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية.

تزامن ذلك مع بدء كل من أمريكا وتركيا تسيير أول دورية عسكرية مشتركة بين البلدين في محافظة الرقة بموجب اتفاق المنطقة الآمنة الذي توصلتا إليه، والتي تمتد من منطقة رأس العين شمالي محافظة الحسكة إلى منطقة تل أبيض شمالي الرقة المجاورة بعمق خمسة كيلو مترات وتصل لتسعة في بعض المناطق، بحسب "الإدارة الذاتية" الكردية.

ويأتي الاتفاق على إنشاء المنطقة الآمنة بعد تهديدات متكررة لتركيا بشن عملية عسكرية ضد ""قسد شرق نهر الفرات كان آخرها الثلاثاء 6 آب الفائت، للرئيس التركي "أردوغان" حيث قال إن تركيا ستدفع الثمن غاليا إذا لم تفعل ما هو لازم في شمالي سوريا.