الأخبار العاجلة
النظام يحتجز مدنيين لاحتجاجهم على سوء الأوضاع في مركز الحجر الصحي بالمدينة الجامعية في دمشق ( وزارة داخلية النظام) - 14:37 قوات النظام تقصف بقذائف الدبابات قريتي الصالحية والفطيرة جنوب إدلب من مواقعها في مدينة سراقب وقرية حزارين (مصدر عسكري) - 14:35 وفاة مواطن سوري من بلدة زيتان جنوب حلب مغترب في السعودية جراء إصابته بمرض "كورونا - كوفيد19" ( مصادر محلية) - 14:02 مظاهرة في مدينة دارة عزة غرب حلب للمطالبة بعودة النازحين ورحيل النظام السوري (ناشطون) - 13:02 مقتل شاب بانفجار لغم أرضي في مدينة خان شيخون جنوب إدلب (ناشطون ) - 11:19 "السورية للطيران" تستغل المسافرين العائدين من دولة الأمارات إلى سوريا (مسافرون ومغتربون) - 10:55 مقتل مقاتل سابق من "الحر" شمال غرب مدينة درعا (مصادر محلية) - 10:29 دخول مصفحات تركية إلى معسكر المسطومة بإدلب من معبر كفرلوسين(مصادر محلية) - 09:55 احتراق أكثر من 100 دونم من محصول القمح شرق الرقة لأسباب مجهولة (مصدر خاص) - 09:55 173 وفاة جديدة بمرض "كورونا" في روسيا ليرتفع الإجمالي إلى 3807(وزارة الصحة الروسية) - 09:45
ui.public.translatedTo

مقتل مقاتل سابق بـ "الحر" من درعا تحت التعذيب في سجون النظام

pictogram-avatar
Editing: ميس نور الدين |
access_time
تاريخ النشر: 2019/09/10 15:20

سمارت - دمشق

قتل مقاتل سابق في الجيش السوري الحر تحت التعذيب في سجون قوات النظام السوري قرب العاصمة دمشق جنوبي سوريا.

وقال مصدر من أقارب المعتقل بتصريح إلى "سمارت" الثلاثاء، إن المقاتل السابق في كتيبة "المعتز بالله" عبد الشافي سليمان الصبيحي ينحدر من قرية عتمان شمالي محافظة درعا واستلم ذووه بطاقته الشخصية من مديرية النفوس في مدينة درعا قبل يومين بعد أن أبلغتهم الأخيرة عن مقتله في سجون النظام بدمشق.

وأوضح المصدر أن عناصر "الأمن العسكري" التابع لقوات النظام اعتقلوا "الصبيحي" قبل نحو عام خلال عبوره من حاجزهم على أطراف عتمان رغم أنه يحمل بطاقة "تسوية" مع النظام، دون ذكر تفاصيل إضافية.

وقالت "مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان" الثلاثاء 22 آذار الفائت، إن قوات النظام اعتقلت 380 شخصا على الأقل بعد سيطرتها على درعا بين الفترة الممتدة بين 26 تموز 2018 و31 آذار 2019، مشيرة  أن 11 مقاتلا سابقا في الجيش الحر وموظفا بالمجالس المحلية قتلوا خلال تلك الفترة أيضا "في سياق يبدو بأنها عمليات قتل موجهة".

وسيطرت قوات النظام على كامل درعا في تموز الفائت، بعد إبرامها مع فصائل "الحر" اتفاقات "تسوية" برعاية روسية، نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضين لـ"التسوية" نحو الشمال السوري، مع ضمانات للذين يرغبون بالبقاء بعدم التعرض لهم من قبل النظام.

وقتل آلاف المعتقلين تحت التعذيب في سجون قوات النظام حيث وثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" في تقرير لها 26 حزيران 2018، مقتل أكثر من 13 ألف شخص بسبب التعذيب في سوريا، قضى غالبيتهم على يد قوات النظام.

ويتعرض مئات الآلاف من المعتقلين لانتهاكات جسدية ونفسية في سجون النظام وفروعه الأمنية، تسببت بمقتل الآلاف منهم، إذ يتهم حقوقيون وناشطون المجتمع الدولي بالتقاعس في الضغط على النظام للكشف عن مصيرهم والإفراج عنهم، ومحاسبته على الجرائم ضد الإنسانية المرتكبة بحقهم.