الأخبار العاجلة
حكومة النظام تعلن تسجيل إصابة جديدة بمرض "كورونا" في ريف دمشق ما يرفع عدد الحالات المسجلة إلى 124 إصابة (وسائل إعلام النظام) - 18:17 إغلاق مكاتب حوالات و صرافة في محافظة درعا بناء على قرار من حكومة النظام ( ناشطون ) - 16:30 مقتل عنصر لقوات النظام وجرح آخر أثناء مداهمة لاعتقال مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" في مدينة الصنمين شمال درعا (مصادر محلية) - 15:19 انفجار لغمين بالقرب من الدورية الروسية التركية المشتركة الخامسة عشر على طريق "M4" بإدلب - 07:12 طائرات حربية روسية تقصف بالصواريخ الارتجاجية قرية السرمانية غرب حماة (ناشطون) - 20:38 جرحى من عناصر "قسد" بتفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارةعسكرية بالقرب من بلدة ذيبان شرق ديرالزور (مصادر محلية) - 15:04 إصابة 11 شخص بمرض "كورونا" في محافظة درعا (مصدر طبي) - 12:59 قوات النظام تقصف بالمدفعية محيط قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة (ناشطون) - 12:16 حركة نزوح جديدة يشهدها جنوب إدلب إلى الشمال السوري ( منسقو الاستجابة) - 10:25 قوات النظام تقصف بالمدفعية محيط قرية البارة جنوب إدلب من مواقعها في قرية بسقلا جنوبي المحافظة ( بوابة إدلب) - 10:24

محلي خان شيخون بإدلب يطالب "أصحاب القرار" باستعادة المدينة من قوات النظام

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |

سمارت - إدلب

طالب المجلس المحلي لمدينة خان شيخون (54 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا الأحد، من وصفهم بـ "أصحاب القرار" لاتخاذ خطوات جدية تؤدي إلى استعادة السيطرة على المدينة التي سيطرت عليها قوات النظام السوري مؤخرا، بعد حملة عسكرية مدعومة من سلاح الجو الروسي.

وقال المجلس المحلي في بيان اطلعت عليه "سمارت" إنه يدعو جميع أصحاب القرار لاتخاذ خطوات جدية لاستعادة المدينة كي يتمكن أهلها من العودة إلى بيوتهم.

وأشار المجلس في بيانه أن قوات النظام سيطرت على مدينة خان شيخون بعد أن دمرت 40 بالمئة منها بشكل كامل، مضيفا أن عناصر النظام نفذوا عمليات نهب لممتلكات المدنيين بعد دخولهم المدينة.

وأضاف البيان أن الحملة العسكرية التي شنها النظام على المنطقة أدت لتهجير 95 بالمئة من سكان المدينة، لافتا أن النظام يدعي أن الأهالي يعودون إلى المناطق التي سيطر عليها عبر إجبار بعض العائلات على العودة، لافتا أن المدينة تفتقر لأبسط مقومات الحياة.

وسيطرت قوات النظام والميليشيات الموالية لها يوم 20 آب 2019، على كامل مدينة خان شيخون بعد ساعات من سيطرتها على حاجز "النمر" في محيطها، حيث اندلعت اشتباكات مع الفصائل العاملة في المدينة استمرت لنحو ساعتين، انتهت بانسحاب الأخيرة منها.

وتعتبر مدينة خان شيخون أكبر مدن ريف إدلب الجنوبي وخط الدفاع الأول عن المحافظة، حيث تعرض سكانها لجميع أنوع القصوفات وبمختلف أنواع الأسلحة ومنها المحرمة دوليا، كما تعرضت لعدة مجازر أبرزها مجزرة الكيماوي 4 نيسان 2017، والتي  قتل على إثرها العشرات من المدنيين جلّهم أطفال ونساء وأصيب المئات.