الأخبار العاجلة
النظام يعلن وفاة 3 حالات ليرتفع العدد لـ19 و تسجيل 23 إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع الإجمالي إلى 416 إصابة (وسائل إعلام النظام ) - 12:25 انهيار مبنى سكني بحي القاطرجي داخل مدينة حلب (وسائل إعلام النظام) - 12:35 تبادل أسرى بين لجيش "السوري الحر و"قوات النظام" قرب مدينة اعزاز شرق مدينة حلب (ناشطون) - 11:44 قصف مدفعي على قرية المنصورة غرب مدينة حماة مصدره قوات النظام المتمركزة في بلدة جورين القريبة (ناشطون) - 10:38 انفجار مجهول داخل مقر لقوات النظام على محور مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي (مراصد عسكرية + ناشطون) - 10:15 ارتفاع عدد الإصابات بـ" كورونا" إلى "أربعة" أشخاص في إدلب (مصادر طبية ) - 10:02 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية قليدين في سهل الغاب غرب حماه (ناشطون) - 09:58 انتخاب نصر الحريري رئيسا جديدا لـ "الائتلاف الوطني السوي" خلفا لأنس العبدة (بيان) - 15:43 عزل مشفيين جديدين والحجر على كوادرهما بعد ارتفاع الإصابات "بكورونا" في إدلب وحلب (مصدر طبي ) - 11:40 قتلى وجرحى بقصف طيران مجهول رتل عسكري لميليشيات إيرانية شرقي ديرالزور(ناشطون ) - 11:38

عائلات فرنسية في مخيمات "قسد" تقدم شكاوى ضد وزير خارجية بلادها

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |

سمارت - فرنسا

قدمت عائلات فرنسية محتجزة في مخيمات تديرها "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شمالي شرقي سوريا الاثنين، شكوى ضد وزير خارجية بلادها بدعوى "إغفال تقديم الإغاثة" لهم.

وأفادت "وكالة الأنباء الفرنسية" (أ ف ب)، أن عشرات العائلات من نساء وأطفال فرنسيين محتجزين في مخيمات "قسد" قدمت شكاوى ضد وزير الخارجية الفرنسي "جان إيف لودريان" بدعوى "إغفال تقديم الإغاثة" لهم عبر رفضه إعادتهم إلى فرنسا.

وقالت العائلات في الشكاوى التي كشفت عنها أيضا صحيفة "لوموند" الفرنسية، إن "قسد" تحض الدول  كافة منذ عدة أشهر على تحمّل مسؤولياتها تجاه مواطنيها وعائلاتهم الذين كانوا في صفوف تنظيم "الدولة الإسلامية" والمحتجزين حاليا لديها.

ولفتت العائلات أنها تعاني من انعدام الأمن، إضافة لارتفاع درجات الحرارة ونقص المياه والمواد الغذائية، وتفشي أوبئة مثل السل والكوليرا، مع غياب الرعاية الصحية، معتبرين أن سياسة فرنسا بمعالجة كل حالة على حدى "تهدف إلى ترك أكثر من مئتي طفل مع أمهاتهم عرضة لمعاملة غير إنسانية ومهينة وإلى خطر الموت الوشيك".

وقدّم المحامون ماري دوزيه وهنري لوكلير وجيرار تشولاكيان الشكاوى خلال شهري تموز وأيلول إلى محكمة عدل الجمهورية الفرنسية، والتي تعتبر الهيئة القضائية الوحيدة المخولة بمحاكمة الوزراء أثناء ممارسة مهامهم، إذ يتوجبتعلن لجنة تلقي الشكاوى في المحكمة موقفها بشأن قبولها.

ومنعت إدارة مخيم "السد" التابع لـ"الإدارة الذاتية" الكردية، قرب مدينة الشدادي بالحسكة في تموز الماضي، النازحين من مغادرته نهائيا. ويعيش قاطنو هذه المخيمات ظروفا مأساوية أبرزها انتشار الأمراض.

واستعادت فرنسا في حزيران الماضي تسعة أطفال وثلاثة عناصر بينهم امرأتان من عائلات تنظيم "الدولة" الذين كانوا محتجزين في تركيا، كما استعادت خمسة أطفال في آذار، بينما ترفض استعادة مواطنيها البالغين وتصر على ضرورة محاكمتهم في الدول التي ارتكبو جرائمهم فيها، حيث أصدر القضاء العراقيأحكاما بإعدام عدد منهم.