الأخبار العاجلة
"الإدارة الذاتية" تمدد فترة حظر التجول عشرة أيام للوقاية من مرض "كورونا" (بيان) - 09:43 "قسد" تنفذ حملة دهم واعتقال ضد خلايا تنظيم الدولة في قرى معيجل وغريبة شرقية في دير الزور (ناشطون) - 09:22 "الإدارة الذاتية" تصدر قرارا بمنع تصدير القمح إلى المناطق الخارجة عن سيطرتها شمال شرق سوريا(بيان) - 08:07 "الجبهة الوطنية" تعلن صد محاولة تقدم للنظام جنوب إدلب (مصدر عسكري) - 07:33 قتلى وجرحى بانفجار سيارة مفخخة بمدينة رأس العين شمال الحسكة (مصادر محلية) - 20:00 مقتل عنصرين لقوات النظام وجرح آخر برصاص مجهولين جنوب مدينة درعا (مصادر محلية) - 16:41 مظاهرة في مدينة تل أبيض شمال الرقة للمطالبة بالإفراج عن محتجزين في سجون فصائل من الجيش الوطني السوري (مصادر محلية) - 16:40 مجهولون يختطفون شخصين بحادثتين منفصلتين في محافظة درعا (مصادر محلية) - 12:49 خروج مظاهرة احتجاجا على مقتل شاب برصاص "الأسايش"في محافظة الحسكة (ناشطون) - 11:49 وزير الصحة في "المؤقتة": اختبارات "كورونا" شمالي غربي سوريا جميعها سلبية (تصريح) - 11:44

فصيلان من "الجيش الوطني" يصدران قرارا بمنع قطع الأشجار شمال حلب

pictogram-avatar
access_time
تاريخ النشر: 2019/09/17 21:38

سمارت – حلب

أصدر فصيلان من "الجيش الوطني" السوري المرتبط بـ"الحكومة السورية المؤقتة" قرارا بمنع قطع الأشجار الحراجية والمثمرة في بساتين منطقة عفرين قرب حلب  شمالي سوريا.

وقال المسؤول الإعلامي في "لواء السلطان سليمان شاه" رائد جنيد بتصريح إلى "سمارت" إنهم فرضوا عقوبة السجن وغرامة مالية على كل شخص يثبت أنه يقطع الأشجار، دون أن يحدد قيمة الغرامة أو فترة السجن.

وأصدر فصيل "لواء السلطان سليمان شاه" يوم 14 أيلول الجاري قرارا بمنع قطع الأشجار الخضراء وهدد عناصره ممن يخالفون القرار بالمساءلة القانونية وعقوبة الغرامة المالية والسجن، مطالبا الأهالي بتقديم شكوى للمكتب الأمني لديه في حال شاهدوا محاولة لقطع الأشجار.

وفي السياق قال مصدر عسكري من فصيل "أحرار الشرقية" طلب عدم نشر اسمه، إنهم أصدروا أمرا إداريا سابقا بمنع قطع الأشجار بعد توارد أنباء حول إقدام مدنيين وعسكريين على قطع أشجار الزيتون "سواء للأهالي الغافلين أو البعيدين عن بساتينهم، أو حتى استغلال غياب أهالي الأراضي المشجرة"

وسبق أن عمم "تجمع أحرار الشرقية" بتاريخ 27 آب الماضي أمرا إداريا يمنع منعا باتا قطع الأشجار ونقل الحطب بشكل مطلق في الريف الشمالي تحت طائلة المسؤولية القانونية والشرعية وحجز الحطب المنقول والآلية وإحالة المسؤول إلى القضاء أصولا.

وسيطرت  تركيا وفصائل من الجيش السوري الحر على منطقة عفرين بعد طرد "وحدات حماية الشعب" الكردية منها، حيث يتعرض الطرفين الأولين لانتقادات من قبل الناشطين والمنظمات الحقوقية، إذ قالت منظمة العفو الدولية، إنه على تركيا وضع حد لـ"الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان" المرتكبة في منطقة عفرين بحلب.