الأخبار العاجلة
"الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20 تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا ليرتفع عدد الإصابات في المنطقة إلى 29 (وحدة تنسيق الدعم) - 19:50 قوات النظام تقصف بالصواريخ قرى الحلوبة والفطيرة وسفوهن جنوب إدلب من مواقعها في معسكر جورين ومدينة كفرنبل (ناشطون) - 19:50 قوات النظام تقصف بالصواريخ بلدة كنصفرة وقريتي كفرعويد والموزرة جنوب إدلب من مواقعها في معسكر جورين وبلدتي كفرنبل وشطحة (ناشطون) - 19:49

إيقاف دعم مدارس حلب والتربية تبحث عن حلول بديلة

pictogram-avatar
Editing: مالك الحداد |
access_time
تاريخ النشر: 2019/09/18 19:53

سمارت - حلب 

أوقفت منظمة "كومينكس" دعمها عن معظم المدارس التابعة لـ"مديرية التربية والتعليم المرتبطة بالحكومة السورية المؤقتة في محافظة حلب شمال سوريا.

وقال مدير التربية والتعليم بحلب الحرة "محمد مصطفى" الأربعاء لـ "بوابة حلب" (أحد مشاريع مؤسسة سمارت الإعلامية)، إن منظمة "كومينكس" أبلغتهم عبر البريد الإلكتروني الرسمي بتوقف برنامجها "مناهل" عن تقديم الدعم "بشكل جزئي" عن معظم المدارس لأسباب تتعلق بتجميد الدعم من قبل المانحين، ما أدى لتقلص المبالغ المخصصة لتمويل التعليم".

وأضاف" مصطفى" أن المديرية تضم 100 ألف طالب وطالبة و 4000 معلم ومعلمة، موزعين على 400 مدرسة، كما وصلت نسبة طلاب التعليم الابتدائي إلى 80 بالمئة من إجمالي الطلاب".

وأشار إلى أن المديرية تعمل على "تأمين دعم محلي مصدره هيئات ومؤسسات تجارية واقتصادية إضافة إلى أولياء الأمور"، كما يعملون على التواصل مع جهات دولية أخرى كـ "اليونيسف" لتأمين الدعم البديل.

وناشد "مصطفى" جميع الجهات والمنظمات بالسعي والمساهمة في تأمين الدعم اللازم لاستمرار العملية التعليمية، بعيداً عن التجاذبات السياسية والاختلافات، قائلا: "التعليم حق كل طفل وتوقفه يعني الوقوع بكارثة كبيرة".

وتعاني العملية التعليمية في المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام، من صعوبات عدة أبرزها استمرار القصف وازدياد أعداد الطلاب بعد عمليات التهجير والنزوح وضعف الإمكانيات المادية  والدعم،  وتدخل فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية.