الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

"هيئة التفاوض": اتفاق اللجنة الدستورية والعملية السياسية لن يكون "صك براءة" للنظام

pictogram-avatar
Editing: مالك الحداد |
access_time
تاريخ النشر: 2019/09/20 17:09

سمارت – تركيا

أكدت هيئة التفاوض المنبثقة عن "مؤتمر الرياض 2" الجمعة، أن التوافق على أسماء اللجنة الدستورية السورية لن يكون صك براءة للنظام السوري.

وقال الناطق باسم "الهيئة" يحيى العريضي في تصريح خاص لـ "سمارت" إن النظام السوري لا يريد حلا سياسيا ولا لجنة لإعادة صياغة الدستور، لكنه تعرض لضغط روسي للقبول بدخول العملية السياسية رغم سعيه لعرقلتها وتعطيل عمل اللجنة الدستورية، "لأنه يعلم أن الدخول في هذا المسار يعني نهايته".

وأضاف "العريضي" أن روسيا تدفع النظام للدخول في العملية السياسية أملة أن تحصل على مكاسب سياسية. مشيرا أن الخلاف على بعض الأسماء في اللجنة الدستورية كان الهدف منه تقويض الحل السياسي.

وأكد "العريضي" أن قبول "الهيئة" بالبدء بالعملية السياسية لن يكون "صك براءة للنظام  السوري" على ما فعله بالشعب السوري، موضحا أن "هيئة التفاوض" لايمكن أن تكون  شاهد زور، "بل ستعتبر هذه اللجنة أو هذه العملية بوابة لتطبيق القرارات الدولية، التي تكفل حق السوريين".

وسبق أن أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عن توصل الأطراف السورية إلى "اتفاق" على تشكيل "اللجنة الدستورية السورية"، بهدف تهيئة الظروف لحل سياسي في سوريا.

ومن المرجح أن يعلن "بيدرسون" عن تشكيل "اللجنة" التي يفترض أن تكون مهمتها صياغة "إصلاح دستوري" في سوريا، خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي ستعقد في الثلاثين من أيلول الجاري.

وفي قمة أنقرة الثلاثية الأخيرة،  قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن العمل على تشكيل "اللجنة الدستورية السورية" بات على وشك الانتهاء، معربا عن شكره لدور تركيا في ذلك.

ويفترض أن تتألف اللجنة الدستورية التي أُعلن عنها في مؤتمر "الحوار الوطني السوري" (سوتشي) نهاية كانون الثاني 2018، من 150 عضوا ضمن ثلاث قوائم، تضم كل منها 50 عضوا، تحدد بالتساوي بين النظام السوري والمعارضة السورية وتبقى القائمة الثالثة ليختارها المبعوث الأممي، وهي ما تزال محط خلاف.