الأخبار العاجلة
ارتفاع عدد الإصابات بفيروس "كورونا" شمالي سوريا إلى 11 حالة بعد تسجيل ثلاث حالات جديدة (وزارة الصحة في الحكومة المؤقتة) - 20:31 جرحى مدنيون بينهم أطفال بغارات جوية يرجح أنها روسية على مدينة الباب شمال حلب (ناشطون) - 20:30 طائرات حربية يرجح أنها روسية تشن غارة بالصواريخ على مدينة الباب شمال حلب (ناشطون) - 20:27 انفجار مجهول السبب في مدينة الحسكة شمالي شرقي سوريا دون ورود أنباء عن إصابات (مصادر محلية) - 18:13 طائرات حربية روسية تشن غارات على بلدة سفوهن في جبل الزاوية جنوب إدلب (ناشطون) - 18:23 صحة إدلب تخلي المحجورين في مشفى باب الهوى شمال إدلب بعد التأكد من عدم إصابتهم بفيروس "كورونا" (مصدر طبي) - 18:00 إصابة رجل وامرأة بقصف مدفعي لقوات النظام على بلدة كنصفرة جنوب إدلب من مقراتها القريبة (ناشطون) - 18:00 مقتل مدني وإصابة أربعة آخرين بينهم طفل وامرأة بقصف صاروخي مصدره قوات النظام في الحواجز القريبة على مدينة أريحا جنوب إدلب (مصادر محلية) - 14:54 قصف جوي من طائرات حربية روسية على محيط قرية البارة جنوب إدلب (ناشطون) - 13:27 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية تل واسط غرب حماة من مواقعها في الحواجز القريبة (ناشطون) - 13:26

"العريضي": "بيدرسون" سيعلن عن تشكيل "اللجنة الدستورية"قبل نهاية أيلول

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |

سمارت – تركيا

قال الناطق باسم "هيئة التفاوض" المنبثقة عن "مؤتمر الرياض 2" الأحد، لـ "سمارت" إن المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون سيعلن عن تشكيل "اللجنة الدستورية السورية" قبل إحاطة سيقدمها في "مجلس الأمن" الدولي نهاية الشهر الجاري.

وأوضح الناطق باسم "الهيئة" أن دول روسيا وتركيا وإيران توافقت على أسماء "اللجنة الدستورية السورية" في القمة التي عقدت بأنقرة قبل أيام، موضحا أن هذه الأسماء ما تزال غير نهائية حتى الآن.

وأضاف "العريضي" أن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون يفترض أن يعلن عن "اللجنة الدستورية" في الفترة الممتدة بين عودته من دمشق الاثنين، وموعد الإحاطة التي سيقدمها في مجلس الأمن يوم 30 أيلول الجاري، كما يفترض أن يعلن عن بدء عمل "اللجنة" في الوقت ذاته أو بعد ذلك بقليل.

وأشار "العريضي" إلى أن الخطوة التي تلي الإعلان عن تشكيل "اللجنة الدستورية" ستكون بدء عملها على دستور سوري جديد، موضحا أنهم وضعوا أسسا ناظمة لعمل "اللجنة" التي تضم رئاسة مشتركة بين المعارضة والنظام، ولجنة صياغة مؤلفة من 45 شخصا يتوزعون بالتساوي بين ممثلي النظام والمعارضة ومنظمات المجتمع المدني.

ولفت العريضي إلى وجود بعض النقاط التي ما تزال قابلة للمناقشة، مثل التصويت على المواد الإشكالية، ومرجعية اللجنة، وجدولها الزمني، والقواعد الإجرائية.

وسبق أن أكدت "العريضي" لـ "سمارت" أن التوافق على أسماء "اللجنة الدستورية" لن يكون صك براءة للنظام السوري، لافتا أن الأخير تعرض لضغط روسي للقبول بدخول العملية السياسية رغم سعيه لعرقلتها، "لأنه يعلم أن الدخول في هذا المسار يعني نهايته".

وسبق أن أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عن توصل الأطراف السورية إلى "اتفاق" على تشكيل "اللجنة الدستورية السورية"، بهدف تهيئة الظروف لحل سياسي في سوريا، إذ يرجح أن يعلن عن تشكيلها خلال جلسة "مجلس الأمن" التي ستعقد في 30 أيلول الجاري.

ويفترض أن تتألف اللجنة الدستورية التي أُعلن عنها في مؤتمر "الحوار الوطني السوري" (سوتشي) نهاية كانون الثاني 2018، من 150 عضوا ضمن ثلاث قوائم، تضم كل منها 50 عضوا، تحدد بالتساوي بين النظام السوري والمعارضة السورية وتبقى القائمة الثالثة ليختارها المبعوث الأممي، وهي ما تزال محط خلاف.